عاجل
محافظ المنوفية يستقبل مدير أمن المنوفية والأمن الوطني لتقديم التهنئة بتجديد ثقة القيادة السياسية         التعليم  … ردا على ما أثير حول امتحان الثانوية العامة في مادة الكيمياء         ماكرون: لتوخي الحذر في تحليل نتائج الانتخابات         مدبولي يكلف بإعداد خطة لبدء تسويق الوحدات بمشروعات المجتمعات العمرانية الجاهزة للطرح         نسبة المشاركة في الانتخابات الفرنسية الأعلى منذ 1981         وزير التربية والتعليم يتابع امتحانات الثانوية العامة من خلال غرفة العمليات المركزية بالوزارة         وفد مديرية الشباب والرياضة بالمنوفية يقدم التهنئة للمحافظ بمناسبة تجديد الثقة          “ننفرد ” بأول تعليق من وزير التعليم الجديد على ادعاءات حصوله على دكتوراه وهمية         رئيس جامعة المنوفية يهنئ اللواء إبراهيم أبوليمون محافظ المنوفية ونائبه علي تجديد الثقة         الأستاذ والتلميذ “تجديد الثقة ” في اللواء ابراهيم أبو ليمون محافظا للمنوفية ونائبة محمد موسي         بالأسماء “مصرع أربعة أشخاص من أسرة واحدة “من قرية سنجرج إثر سقوط سيارة من أعلى «كوبري جهان» بالمنوفية         بدء تطبيق عقوبة مخالفي أنظمة وتعليمات الحج لمن يتم ضبطهم دون تصريح حج اعتبارًا من اليوم         وصول الطائرة الإغاثية السعودية الـ 50 لإغاثة الشعب الفلسطيني في قطاع غزة التي يسيّرها مركز الملك سلمان للإغاثة         بروفات مكثفة لــ آمال ماهر استعدادا لحفلها بالسعودية (فيديو)         وزير الخارجية الأمريكي يدعو حركة حماس إلى قبول اتفاق وقف إطلاق النار        

ذبيح على باب محافظ المنوفية ” وجدى عزجوله  بأى ذنب قتل”يا معالي المحافظ

كتب - محمد عنانى

وجدت في حديث السيد اللواء ابراهيم ابو ليمون محافظ المنوفية  عقب تجديد الثقة مع كل من دخل مكتبه ليقدم له التهنئة  وجدته متمسكًا بحماسه ورغبته فى أن يتم مشروعه ويكمل إنجازه، ومعلوم عنه أنه لا يعرف الإحباط  او اليأس ولذلك وجدنا على باب مكتبه  وخلال ثلاثة أيام متصلة  الكثير من محبيه الذين منحوه ثقتهم، وتمسكوا به منقذًا من مصير مجهول كاد يفتك بهم حتى أتم الله علينا بنعمته وتم تجديد الثقة في السيد المحافظ من جديد وعهد جديد متصل، وهذا ليس تفخيمًا للرجل، بقدر ما هو إقرار بواقع رأيناه بأعيننا، لا ينكره إلا من ختم الله على عقله وقلبه وضميره.
 ولست هنا فى سياق حديث عما فعله منذ تولّيه مسئولية محافظ المنوفية ، فهذا حديث يطول، عن محافظ إنسان صفاته  الأولي الصبر والجلد والتجرّد واليقين بأنه لا يفعل شيئًا فى هذه الحياة إلا تنفيذًا لمشيئة الله، ولذلك فهو ينام مرتاح الضمير، لا يؤرّقه، ولا يزعج منامه شيء.

 

 

الواقع يقول إن لدينا محافظا يمتلك الرغبة الكاملة ليس فى العمل فقط، ولكن فى تغيير وجه المحافظة بالكامل، يواصل الليل بالنهار فى العمل ،لا يعرف الطاقة السلبيّة ، يبذل كل ما يستطيعه من جهد، ولا يجد فى المقابل من يريد أن يعينه على ما يفعله. 
 أو ينتظر قليلا حتى يفرح الناس بتجديد الثقه في المحافظ او يفرح المحافظ قليلا بمحبيه ؟
 كى نجد وسط هذه الفرحه من يعطى المحافظ السكين في يده كى يذبح الأستاذ وجدى عزجولة مدير إدارة سرس الليان التعليمية ويجعل من عزجوله ذبيح على باب المحافظ ولما لا و الفساد، والفاسدون بيننا يعيشون بأمان دون أن نطاردهم ، وإذا كانت الأقدار قد قسمت لى أن أطرح السكين بعيدا كى لا يتم ذبح رجلا كل ذنبه أنه لا حول له ولا قوى ولا نفوذ ولا سلطان ولا وسيط , و أقولها وبكل شجاعة الأن ” أنى أمسك يد المحافظ التى بها هذا السكين وأخشى على المحافظ أن يقف على حافّة اليأس والإحباط، ساعتها لن يكون ذلك فى صالح أحد على الإطلاق، فالمحافظ نعمة الله التى يجب أن نصونها جميعا .
هناك أهل الشر بعض أعضاء لجنة القيادات بمديرية التعليم ، ولن نلتزم بالصمت حيال قضاية مهمة وجوهرية  وهى تحالف بعض أعضاء لجنة القيادات بالمديرية لإقصاء الأستاذ وجدى عزجولة من منصيبه حتى يتم تصعيد ذويهم خلال مفاهيم بكل الطبع سوف تكون مادية ، هؤلاء الذين قد تسرب كثيرون من معسكرهم ، ووقف بعضهم على الحياد، وتحول بعضهم إلى خصوم، لسبب بسيط أنهم لا يعرفون شيئًا عما يجرى على الأرض، ولا يفهمون كثيرًا مما يدور حولهم من بعض أعضاء اللجنة وهم قيادات كبار بالمديرية. 
هناك ذبيح سوف يتم ذبحه على باب المحافظ ، والذبيح من  هؤلاء الذين يصدقون ويحترمون المحافظ، ومن من يمنحونه ثقتهم بلا حدود، لأنهم يعرفون أنه يعمل من أجل هذه المحافظة بإخلاص ودون انقطاع، وهو كلام صحيح جدا، لا يمكن لأحد أن ينكره أو يزايد عليه، لكن من قال إن الثقة وحدها تكفى؟ ومن يستطيع بألم وحزن  وجدى عزجوله أن يتحمل الذبح وسوف يكون الذبح من سكين ذو حدين الحد الأول وهو العزل من منصبه والحد الثانى تدمير أسرته لمفاهيم صنعتها مديرية التعليم كى تكون الاستناد على الاطاحه  . 
ولأول مرة سوف يكون الذبح بالقانون وعلى طريقة  فيلم «الأفوكاتو» والمشهد الذى يتحدث فيه عادل إمام فى قاعة المحكمة بحماس عن مصر وحبه لها، يستوقفه القاضى فى محاولة تفكيكية لما يدعيه، قال له: «كل واحد يتكلم يقول مصر الوطن مصر الوطن.. لما كلكم وطنيين أمال الخراب ده كله منين؟».
لذا القضية مفتوحه والجلسة مستمره والحكم فيها عقب اعتماد نتيجة لجنة القيادات انتظرونا فهل يتم ذبح وجدى عزجوله بقلم المحافظ

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى