عاجل
ضبط رجل أعمال قطري هارب من 142 سنة سجنًا بالشيخ زايد         التحقيق في إطلاق النيران بين بلطجية بزعامة موظف بحي الهرم         كم يوم باقي على عيد الفطر 2024.. الإفتاء تستطلع هلاله الاثنين وهذه مواعيد صلاته         نزلت تاني.. انخفاض أسعار الدواجن والبيض قبل العيد بأيام         هل من مات في العشر الأواخر من رمضان دخل الجنة مهما كان عمله؟         استئناف نسرين طافش على حبسها 3 سنوات.. الأربعاء المقبل         سعر الدهب عيار 24 اليوم 31-3-2024         السودان تزف بشرى سارة لأبنائها المقيمين في مصر | تفاصيل         العشق الممنوع يتسبب فى إنهاء حياة طفلة على يد أمها| القصة الكاملة         بتشيش على القهوة.. ياسر أمام محكمة الأسرة: قابلت مراتي مع راجل قالتلي ده صديقي         تهدد سلامة السائق.. استدعاء سيارة آودي e-tron GT بسبب مشاكل بالبطارية         سعر اليورو بالبنك المركزي صباح اليوم السبت 30- 3- 2024         بسمة بوسيل تعلن عودتها لتامر حسني وتكشف كواليس الزواج والطلاق (فيديو)         حسام حسن: روح غير عادية في المنتخب ولن أجامل أحدا على حساب مصر         أنقاذ شاب يعاني من صعوبة البلع بأجراء عملية نادرة        

السجن المشدد 15 سنة للمتهم بقتل ضحية الشهامة في بولاق الدكرور

السجن المشدد 15 سنة للمتهم بقتل ضحية الشهامة في بولاق الدكرور

قضت محكمة جنايات الجيزة بمعاقبة عامل مقهى بالسجن المشدد لمدة ١٥ سنة بتهمة قتل ضحية الشهامة، إثر تدخله لفض مشاجرة بين المتهم وأحد الأهالي بالمنطقة.

وجاء في أمر الإحالة في القضية رقم ٨٨٥٨ لسنة ٢٠٢٣ جنايات بولاق الدكرور المقيدة برقم ٤٦٦٨ لسنة ٢٠٢٢ كلى جنوب الجيزة أن المتهم “زياد.م” عامل مقهى ١٩ عاما في يوم ١٩ مايو ٢٠٢٢، بدائرة قسم بولاق الدكرور قام بقتل المجني عليه  “مصطفى.ع” عمدًا مع سبق الإصرار بأن بيت النية وعقد العزم على قتله على إثر خلاف استعر بينهما، وما إن ظفر به حتى سدد له طعنة بسلاحه الأبيض استقرت بموضع إصابته، فأحدثت إصابته الموصوفة بتقرير الصفة التشريحية، والتي أودت بحياته على النحو المبين بالتحقيقات.

كما وجه للمتهم جريمة إحراز سلاح أبيض “سكين” دون أن يكون لإحرازها مبرر من الضرورة المهنية أو الحرفية.

وكشفت التحقيقات أنه حال تشاجر المتهم مع آخرين تدخل المجني عليه للحول بينهم، وحال ذلك قام المتهم بإخراج سكين كبير الحجم بحوزته، وقام بطعن المجني عليه ببطنه ولاذ قرارًا، وتم نقل المجني عليه للمستشفى حتى وافته المنية وبناء عليه يكون المتهم قد ارتكب الجناية والجنحة المؤثمة بالمواد: ۲۲۰، ۲۲۱ من قانون العقوبات والمواد ۱/۱، ٢٥ مكرر / ١ من القانون رقم ١٩٤ لسنة ١٩٥٤ المعدل بالقوانين أرقام ٧٥ لسنة ۱۹۵۸، ۱۹۵ لسنة ۱۹۸۱، ۵ السنة ۲۰۱۹ والبند رقم (1) من الجدول رقم (1) الملحق بالقانون الأول والمعدل بقرار وزير الداخلية رقم ١٧٥٦ لسنة ٢٠٠٧ بعد الاطلاع على المادة ٢١٤ من قانون الإجراءات الجنائية المعدل بالقانون رقم ١٧٠ لسنة ۱۹۸۱.

أقوال شهود العيان في جريمة القتل

وكشف أحد شهود العيان إبلاغه من الأهالي بنشوب مشاجرة بين شقيقه والمتهم قام على إثرها الأخير بطعنه بسلاحه الأبيض – سكين ونقل لدار الإستشفاء متأثرا بإصابته، وبانتقاله للاطمنئان عليه أخبره شقيقه – المجني عليه – بقيام المتهم بتسديد له طعنه استقرت بالجانب الأيسر من صدره على إثر تدخله للحيلولة دون نشوب مشاجره بين المتهم وبعض الأهالي قاطني المنطقة.

وشهد  طبيب جراحة عامة بالقصر العيني دخول المجني عليه قسم الطوارئ وهو يعاني من طعنة غائرة بالبطن والعلامات الحيوية غير مستقرة، وتم اكتشاف نزيف داخلي بالبطن نتيجة قطع الكبد وتبين قطع في الوريد الرئيسي للقلب ودخل في غيبوبة لفقده كمية كبيرة من الدماء الي أن توفاه الله.

وشهد  محمد علي معاون مباحث قسم شرطة بولاق الدكرور ومجرى التحريات أن تحرياته السرية توصلت الى صحة الواقعة بحدوث مشادة كلامية بين المجني عليه والمتهم قام على إثرها الأخير بضرب المجني عليه ضربة استقرت بصدره فأحدثت إصابته، والتي أودت به.

وكشفت بمناظرة النيابة العامة لجثمان المتوفى وجود جرح بمنتصف البطن والصدر ووجود جرحين من الجهة اليسرى من البطن ووجود خياطة طبية، بمنطقة الضلوع من الجهة اليمنى ووجود شق حنجرى بمنطقة الرقبة.

وثبت بتقرير الصفة التشريحية:- الإصابة الموصوفة بالصدر والناتج عنها كسر في أعلى الضلع الثامن في الجهة اليسرى من الصدر هي جرح طعنى نافذ لما تحته من الأنسجة محدثا قطوعا في أسفل الرئة اليسرى والنص الكبدى الأيسر والواريد البابي وتهتك في جدار المعدة وهذه الإصابة ناتجة عن فصل الله حاده مدينة الطرف أيا كان نوعها.

تعزى الوفاء إلى حدوث صدمة تسممية وهي نوع من مضاعفات الإصابات الموصوفة بالصدر والتي نتج عنها نزيف دموي حاد وتبعه عمل استكشاف جراحي المحاولة إصلاح ما أحدثه الجرح الطعني بالصدر والواقعة جائزة الحدوث طبقًا للتصور الوارد بمذكرة النيابة.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى