عاجل
ضبط رجل أعمال قطري هارب من 142 سنة سجنًا بالشيخ زايد         التحقيق في إطلاق النيران بين بلطجية بزعامة موظف بحي الهرم         كم يوم باقي على عيد الفطر 2024.. الإفتاء تستطلع هلاله الاثنين وهذه مواعيد صلاته         نزلت تاني.. انخفاض أسعار الدواجن والبيض قبل العيد بأيام         هل من مات في العشر الأواخر من رمضان دخل الجنة مهما كان عمله؟         استئناف نسرين طافش على حبسها 3 سنوات.. الأربعاء المقبل         سعر الدهب عيار 24 اليوم 31-3-2024         السودان تزف بشرى سارة لأبنائها المقيمين في مصر | تفاصيل         العشق الممنوع يتسبب فى إنهاء حياة طفلة على يد أمها| القصة الكاملة         بتشيش على القهوة.. ياسر أمام محكمة الأسرة: قابلت مراتي مع راجل قالتلي ده صديقي         تهدد سلامة السائق.. استدعاء سيارة آودي e-tron GT بسبب مشاكل بالبطارية         سعر اليورو بالبنك المركزي صباح اليوم السبت 30- 3- 2024         بسمة بوسيل تعلن عودتها لتامر حسني وتكشف كواليس الزواج والطلاق (فيديو)         حسام حسن: روح غير عادية في المنتخب ولن أجامل أحدا على حساب مصر         أنقاذ شاب يعاني من صعوبة البلع بأجراء عملية نادرة        

وادي البطيخ، كنز الفيوم الضائع وسط الصحراء الغربية

وادي البطيخ، كنز الفيوم الضائع وسط الصحراء الغربية

تقع محافظة الفيوم،  في قلب الصحراء الغربية، وهي منخفض اخضر وسط الصحراء علي شكل ورقة التوت، وتظهر في تصوير الأقمار الصناعية علي شكل قلب اخضر وسط الصحراء القاحلة، وهي  أكثر المحافظات جاذبية، بما تتمتع به  من طبيعة ساحرة وصحراء ممتعة

  ويطلق عليها مصر الصغري، لوجود تشابه كبير بين مصر الام، ومحافظة الفيوم، من حيث التاريخ والجغرافيا، فتاريخيا يوجد بالفيوم اثار من كل العصور بداية من العصر الفروع ني والروماني والقبطي والإسلامي، إضافة إلي وادي الحيتان الذي يضم كمية كبيرة من الهياكل المتحجرة عمرها ملايين السنين.

جغرافيا الفيوم ومصر

ومن حيث الجغرافيا فإن تضاريس الفيوم تشبه الي حد كبير جغرافيا مصر، بحر يوسف يشبه النيل وبحيرة قارون تشبه البحر المتوسط بالإضافة إلي وجود الصحاري والأراضي الزراعية والريف والحضر.

ومن حيث الطقس فالفيوم دائما كانت المشتي الرسمي للأسرة المالكة حتي نهاية عصر الملكية، كما كانت مقصد الملوك والأمراء لممارسة هواية صيد الطيور، لأنها مرسي الطيور المهاجرة في الخريف والربيع.

وادي البطيخ

 أما مالا يعرفه الكثيرون عن الفيوم، فهو وجود وادي تغطية الاحجار الغريبة التي تتخذ شكل البطيخة، لهذا أطلق عليه وادي البطيخ وادي البطيخ، ويوجد شمال بحيرة قارون، لكنه لم يحصل علي حقه من التسويق السياحي والدعاية، رغم أن من أكثر المناطق الصحراوية امتاعا.

فهو اي وادي البطيخ من المناطق البيئية المتميزة ويصنف على أنه محمية طبيعية، ويشغل مساحة كبيرة من الصحراء الغربية شمال بخيرة قارون، ويضم مجموعة من الأحجار ( زلط ) بأحجام مختلفة وجميعها تتخذ من شكل البطيخة شكلا لها، وقد تكونت بفعل عوامل التعرية منذ ملايين السنين.

وقال بعض الجيولوجيين أن صخور وادي البطيخة تكونت بفعل الحمم البركانية، خاصة أن البراكين كانت في أوج نشاطها بعد انحسار المياه عن الصحراء الغربية،  ويرجح أن تكون صخور وادي البطيخ قد خرجت من باطن الأرض مع الحمم البركانية واتخذت هذا الشكل النادر مع مرور الزمن.

 65 سنة عمر وادي البطيخ

 ولم يجد  الجيولوجيين في سببا واحا لوجود صخور البطيخ  بشكل متراص مع بعضها في مجموعات، ولم تتحرك رغم أن تاريخ تكوينها يرجع الي  65 مليون سنة، وقت أن تبلور الكالسيوم والكربونات بالجسيمات المشحونة في الرواسب الطينية تحت الماء، لتشكل أحجار البطيخ وتظهر على سطح الأرض مع الحمم البركانية المقذوفة من باطن الارض.

وأحجار البطيخ ليست علي لون واحد إنما منها، اللون اوالوردي، والقرمزي، والأخضر، وتتراوح اوزانها ما بين 20 إلى 100 كيلوجرام، ويصل قطر الصخرة في بعض الأحيان 4 أمتار، وتعرضت احجار البطيخ للسرقة من قبل مقاولي تشطيبات واجهات القصور والفيلات، فكانوا يضعونها أمام المداخل كنوع من أنواع الفخامة.

 ويحتاج وادي البطيخ الي الترويج السياحي له ليكون مزارا من المزارات السياخيةالتي تضيف الي السياحة في الفيوم، لتعود الي سابق عهدها كأ اهم المحافظات السياحية في مصر، خاصة أن الفيوم كانت أولي المحافظات في السياحة الداخلية.

المصدر
فيتو

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى