خارج الحدود

“مركز الملك سلمان” يوقع اتفاقية لتشغيل مستشفى العيون في مأرب

مركز الملك سلمان للإغاثة يوقع اتفاقية مشتركة لتشغيل مستشفى طب وجراحة العيون بمأرب
مركز الملك سلمان للإغاثة يوقع اتفاقية مشتركة لتشغيل مستشفى طب وجراحة العيون بمأرب

كتبت احلام عبد الرحمن 

وقع مركز الملك سلمان للإغاثة والأعمال الإنسانية اتفاقية مشتركة مع مؤسسة البصر العالمية لتشغيل المستشفى التخصصي لطب وجراحة العيون بمحافظة مأرب لمدة عام، يستفيد منها 200.000 فرد، حيث وقع الاتفاقية مساعد المشرف العام على المركز للعمليات والبرامج المهندس أحمد بن علي البيز، والأمين العام للمؤسسة الدكتور عادل بن عبدالعزيز الرشود، بمقر المركز في الرياض.

 وتهدف الاتفاقية إلى استمرارية تقديم الرعاية الطبية التخصصية لطب وجراحة العيون في محافظة مأرب ومديرياتها، وتأمين الأدوية والمستلزمات الصحية لمرضى العيون، وتطوير الأداء وتجويده وفق المعايير التخصصية لطب وجراحة العيون، واستمرار توطين الخدمات الطبية التخصصية المرجعية في محافظة مأرب في دعم وزارة الصحة العامة والسكان اليمنية، أملا بتخفيف معاناة مرضى العيون والحد من سفرهم للخارج لغرض العلاج مما يسهم في الاستقرار الاقتصادي لليمن.

 ويأتي ذلك امتداداً للمشاريع والبرامج الإغاثية والإنسانية التي تقدمها المملكة عبر ذراعها الإنساني مركز الملك سلمان للإغاثة لمساعدة الشعب اليمني الشقيق جراء الأزمة الإنسانية التي تمر بهم ودعم قطاع الصحة.

كما وقع مركز الملك سلمان للإغاثة والأعمال الإنسانية اليوم مشروعاً مع إحدى مؤسسات المجتمع المدني في اليمن لكفالة الأيتام وتمكين أسرهم اقتصادياً بمحافظات عدن ولحج ومأرب وحضرموت والمهرة والجوف وتعز والحديدة، يستفيد منه 1.300 يتيم، بقيمة تقارب 5 ملايين ريال سعودي.

 وقع المشروع مساعد المشرف العام على المركز للعمليات والبرامج المهندس أحمد بن علي البيز، بمقر المركز في الرياض.

 وتستهدف الاتفاقية فئة الأيتام في اليمن من خلال تمكين 440 أسرة معيلة لهم اقتصادياً عبر إيجاد فرص عمل مستدامة لتوفير الدخل وتقديم الكفالات المعيشية والتعليمية والصحية، بما يمكنها من زيادة قدرتها على التعامل مع التبعات الاقتصادية الناجمة عن فقدان العائل، وتمكين الأيتام أيضاً من الالتحاق بالعملية التعليمية.

ويأتي هذا المشروع ضمن المشاريع الإنسانية والإغاثية التي تقدمها المملكة عبر ذراعها الإنسانية مركز الملك سلمان للإغاثة لرعاية فئة الأيتام وتحسين ظروفهم المعيشية في المجتمعات المتضررة حول العالم.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى


Don`t copy text!