خارج الحدودعاجل

قوة رد سريع تابعة لمشاة البحرية الأمريكية تتحرك باتجاه شرق البحر المتوسط

بدأت السفينة الهجومية في شق طريقها نحو قناة السويس أواخر الأسبوع الماضي

السفينة الهجومية البرمائية يو إس إس باتان

وكالات

أفادت شبكة “سي إن إن” نقلاً عن مصادر أمريكية بأن قوة رد سريع تابعة لمشاة البحرية الأمريكية تتحرك باتجاه شرق البحر المتوسط.

وفي التفاصيل، نقلت الشبكة الأمريكية عن مسؤولين اثنين، أن الوحدة الاستكشافية السادسة والعشرين لمشاة البحرية، على متن السفينة الهجومية البرمائية “يو إس إس باتان”، كانت تعمل في مياه الشرق الأوسط في الأسابيع الأخيرة، لكنها بدأت في شق طريقها نحو قناة السويس أواخر الأسبوع الماضي.

وقال أحد المسؤولين إن سفينة باتان موجودة حاليًا في البحر الأحمر ومن المتوقع أن تعبر إلى شرق البحر الأبيض المتوسط قريبًا، وفقًا للعربية نت.

ومن شأن هذه الخطوة أن تجعل وحدة مشاة البحرية أقرب إلى لبنان وإسرائيل، حيث دعت الولايات المتحدة مواطنيها إلى مغادرة لبنان، إذ إن أحد الأدوار النموذجية لوحدة مشاة البحرية هو مساعدة المدنيين على الإخلاء.

ويوم الثلاثاء الماضي، قال البيت الأبيض إنه سيكون “أمرًا غير حكيم وغير مسؤول” عدم التخطيط لإجلاء محتمل للمواطنين الأمريكيين من الشرق الأوسط، بما في ذلك إسرائيل ولبنان، لكن في ذلك الوقت، قال منسق الاتصالات الاستراتيجية لمجلس الأمن القومي جون كيربي: “لسنا في مرحلة التنفيذ الآن”.

وحثت أن السِّفَارة الأمريكية في بيروت الأمريكيين يوم الجمعة، مع قيام إسرائيل بتوسيع حملتها البرية في غزة، مرة أخرى على “المغادرة الآن”، محذرة من أن أفضل وقت لمغادرة أي بلد هو “قبل الأزمة”.

وأسفر القصف على القطاع عن مقتل أكثر من 8000 شخص وإصابة أكثر من 20 ألفًا آخرين.

أما على الجانب الإسرائيلي، فقُتل ما يزيد على 1400 شخص بينهم 311 عسكريًا، فيما بلغ عدد الجرحى أكثر من 5 آلاف بالإضافة إلى أكثر من 230 أسيرًا تحتجزهم “حماس”.

يُذكر أن الجمعية العامة للأمم المتحدة تبنت يوم الجمعة 27 أكتوبر مشروع قرار عربي يدعو إلى هدنة إنسانية فورية ووقف القتال، إلا أن الوضع ظل على حاله حيث تواصل تل أبيب قصف القطاع باستمرار.

 

 

 

 

 

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى


Don`t copy text!