صحة ومرأة

أعراض “خفية” لا يجب أن تتجاهلها.. تنذرك بالسرطان

وكالات

يعتبر التشخيص المبكر والعلاج الفوري أحد أفضل مفاتيح النجاة من مرض السرطان، الذي قد يهدد حياتنا، وفي حين أن بعض الأعراض معروفة جيدًا، مثل ظهور كتل على جسمك أو تغير مظهر الشامات، إلا أن كثيرًا من الأعراض المرافقة ليست كذلك، لكن إدراكها واتخاذ الإجراءات اللازمة بسرعة إذا لاحظتها، يمكن أن ينقذ حياتك.

ووفق صحيفة “الديلي ميل“، فإن أفضل طريقة لحماية نفسك، هي أن تكون على دراية بجسمك أو أي تغييرات تحدث له.

راقب جسمك

هذا لأنك تعرف جسمك أفضل من أي شخص آخر – فأنت تعرف ما هو طبيعي وما هو غير طبيعي بالنسبة لك. كل شخص مختلف. لذا، إذا تغير شيء يقلقك، فمن الأفضل الاتصال بعيادة طبيبك العام في أقرب وقت ممكن، وإذا شعر طبيبك بالقلق، فقد يحيلك لإجراء الاختبارات.

فكرة إصابتك بالسرطان مخيفة، هناك الخوف من المجهول، والتفكير في إجراء الكثير من الاختبارات والعمليات والعلاج، ومن ثم القلق بشأن مدى تأثير ذلك على عائلتك، ومن السهل أن تشعر أنه من الأفضل ألّا تعرف أو تضع رأسك في الرمال وتتجاهل أي أعراض.

لكن تأجيل الأمر بهذه الطريقة يجعل الأمور أسوأ بكثير؛ لأنه كلما اكتشفت الأمر مبكرًا وطلبت المساعدة، كانت فرصك أفضل، قد يؤدي أي تأخير إلى علاج أكثر تعقيدًا ونتائج محتملة أسوأ.

ويقول البروفيسور بيتر جونسون، المدير السريري الوطني للسرطان في هيئة الخدمات الصحية الوطنية في إنجلترا: “يمكن أن تأتي أعراض السرطان بأشكال وأحجام مختلفة”. “قد يكون بعضها أقل وضوحًا من البعض الآخر، لذا من المهم معرفة ما هو طبيعي بالنسبة لك حتى تتمكن من اكتشاف أي تغييرات”.

وأضاف: “إذا كان هناك شيء ما في جسمك لا يبدو على ما يرام، يرجى التقدم. قد لا يكون الأمر خطيرًا، لكنه قد ينقذ حياتك”.

سرطان الدم

يعد سرطان الدم وسرطان الغدد الليمفاوية والورم النقوي من أصعب أنواع السرطانات فيما يتعلق باكتشاف أعراضها، نظرا لأنها تبدو عامة جدا، ومع ذلك، ففي المملكة المتحدة وحدها يتم تشخيص نحو 41 ألف شخص كل عام بأحد هذه السرطانات.

لذلك من المهم معرفة العلامات التي يجب أن تقلق بشأنها، وتتمثل بضيق التنفس، تعرق ليلي شديد، الالتهابات المستمرة أو المتكررة أو الشديدة، حمى غير مفسرة، طفح جلدي غير مبرر أو حكة في الجلد، ألم في العظام أو المفاصل أو المعدة، تعب، فقدان الوزن غير المبرر، كدمات أو نزيف غير مبرر، وكتل أو تورمات.

يقول البروفيسور بيتر جونسون: “يمكن أن تختلف الأعراض. بعضها، مثل ضيق التنفس، أو التعرق الليلي، أو الشعور بالتعب عندما لا تكون متأكدًا من السبب، يمكن أن يبدو عامًا. ولكن إذا كان هناك شيء لا يناسبك، فاتصل بعيادة الطبيب العام”.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى


Don`t copy text!