خارج الحدودعاجل

ارتفاع عدد شهداء غزة إلى 6546 بينهم 2704 أطفال

149 عائلة فقدت أكثر من 10 شهداء من أفرادها

مشيعون خلال جنازة فلسطينيين من عائلة الآغا الذين قتلوا في غارات إسرائيلية في خان يونس بجنوب قطاع غزة

غزة – وكالات

بلغت حصيلة العدوان الإسرائيلي على غزة 6546 شهيداً، منهم 2704 أطفال، و1584 امرأة، و364 مسناً، فضلاً عن إصابة 17439 فلسطينياً بجروح مختلفة.

الاحتلال الإسرائيلي ارتكب 44 مجزرة في الساعات الماضية، تسببت في مقتل 756 شهيداً منهم 344 طفلاً، وإصابة 1142.

149 عائلة فقدت أكثر من 10 شهداء من أفرادها من بين المجازر التي ارتكبت بحق العائلة الفلسطينية.

أعلنت وزارة الصحة الفلسطينية في قطاع غزة، اليوم الأربعاء، ارتفاع حصيلة الشهداء من جراء القصف الإسرائيلي المتواصل على القطاع إلى 6546 شهيداً، معظمهم مدنيون، منذ 7 أكتوبر الجاري.

وقالت الوزارة في بيان إن الاحتلال الإسرائيلي ارتكب 44 مجزرة في الساعات الماضية، راح ضحيتها 756 شهيداً، منهم 344 طفلاً، فضلاً عن إصابة 1142 فلسطينياً بجروح مختلفة.

وأضافت: “تظهر الإحصائيات أن 65% من ضحايا الأسبوع الجاري كانت في جنوب قطاع غزة، والتي يزعم الاحتلال الإسرائيلي أنها آمنة”.

‏وأكدت الوزارة ارتفاع حصيلة العدوان الإسرائيلي على قطاع غزة إلى 6546 شهيداً، منهم 2704 أطفال، و1584 امرأة، و364 مسناً، إضافة إلى إصابة 17439 فلسطينياً بجروح مختلفة.

وتابعت وزارة الصحة أن الاحتلال الإسرائيلي “ارتكب 688 مجزرة بحق العائلات الفلسطينية، راح ضحيتها 4807 شهداء، وما زال ضعف ذلك العدد تحت الأنقاض”.

‏وقالت الوزارة: إن “149 عائلة فقدت أكثر من 10 شهداء من أفرادها من بين المجازر التي ارتكبت بحق العائلة الفلسطينية”.

‏وأكدت أن مؤشر عدد الضحايا في قطاع غزة “بات يتصاعد بشكل مطرد بعد مجزرة المستشفى الميداني التي صمت عليها العالم”.

‏وأشارت إلى أنها “تلقت 1600 بلاغ عن مفقودين، منهم 900 طفل، لا يزالون تحت الأنقاض، وأن الاحتلال يستهدف المنظومة الصحية، ما أدى لتضرر 57 مؤسسة، واستشهاد 73 من الطاقم الطبي، وتدمير 25 سيارة إسعاف، وخروجها عن الخدمة”.

‏وأكدت وزارة الصحة الفلسطينية بغزة أن الاحتلال الإسرائيلي “استهدف المؤسسات الصحية بشكل مباشر، وعمد إلى تهديد كل المستشفيات بالقصف إذا لم يتم إخلاؤها، وأخرج 12 مستشفى و 32 مركز رعاية أولية عن الخدمة جراء الاستهداف أو عدم إدخال الوقود”.

‏وأكدت بأنها “تعاني من عجز كبير في الكادر البشري، الذي استهدف الاحتلال جزءاً كبيراً منه، وتم تشريد جزء كبير آخر، الأمر الذي حال دون قدرة الكادر البشري على الوصول إلى المرافق الصحية”.

‏وكان المتحدث باسم وزارة الصحة، أشرف القدرة، أعلن، أمس الثلاثاء، انهياراً تاماً في المنظومة الصحية داخل مستشفيات قطاع غزة، مناشداً كافة الجهات بالدعم الفوري للمستشفيات في قطاع غزة وتأمين المساعدات الطبية والوقود لاستعادة العمل في الأقسام المنقذة للحياة.

وتتواصل الحرب على غزة في يومها الـ19 منذ بدء عملية “طوفان الأقصى”، ومعها يتزايد عدد الضحايا والمصابين ويتفاقم الوضع الإنساني في القطاع، خاصة مع استمرار انقطاع الكهرباء والماء.

 

 

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى


Don`t copy text!