عاجل
وصول الطائرة الإغاثية السعودية الـ 50 لإغاثة الشعب الفلسطيني في قطاع غزة التي يسيّرها مركز الملك سلمان للإغاثة         بروفات مكثفة لــ آمال ماهر استعدادا لحفلها بالسعودية (فيديو)         وزير الخارجية الأمريكي يدعو حركة حماس إلى قبول اتفاق وقف إطلاق النار         بردية الأسرار، زاهي حواس يكشف تفاصيل جديدة عن بناء الأهرامات (فيديو)         اتحاد منتجي الدواجن يكشف عن موعد الانخفاض الكبير في اسعار البيض (فيديو)         الأولمبي الياباني يفوز على العراق 2-0 بنصف نهائي أمم آسيا ويتأهل لأولمبياد باريس         صندوق الاستثمارات السعودية العامة يستحوذ على أكبر شركة رائدة إقليمياً في مجال البنية التحتية بقطاع الاتصالات         مطارات المملكة تُسجل 12.50 مليون مسافر دولي ومحلي خلال شهر رمضان وعطلة عيد الفطر         بسبب انتهاك حقوق الإنسان، واشنطن تدرس فرض عقوبات على وحدات جديدة في جيش الاحتلال         ترقب لحكم قضائي يحسم مصير انتخابات نادي الزمالك         الكهرباء: 42% زيادة في مشاركة مصادر الطاقة المتجددة بحلول 2030         نظرية علمية تزعم: الكائنات الفضائية تتنقل عبر النيازك         زيكو: صلاح من أفضل لاعبي العالم حاليًا.. وأنصحه بالبقاء مع ليفربول         سعر الدولار اليوم الإثنين في البنوك والسوق السوداء 22 – 4 – 2024         هيئة التراث السعودي تعلن اكتشاف دلائل على استيطان بشري منذ العصر الحجري الحديث في أحد كهوف المدينة المنورة        

أوقفوا العنف ضد المرأة.. بقلم: نجوى دياب عوض  

نجوى دياب عوض

من قديم الأزل تتعرض المرأة للعنف الجسدي والعنف اللفظى والعنف النفسى وإلاهمال والتهميش، ووصل إلى حد القتل منذ وائد البنات إلى وقتنا هذا.

ولعل صفحات الحوادث تعج بمثل هذه القضايا يومياً وأقرب مثال ما حدث مع نيرة أشرف، وشيماء ضحية مصر الجديدة، ونورهان موظفة جامعة القاهرة) وغيرهما الكثير والكثير.

 وقد تعددت أشكال الجريمة والعنف في المجتمع المصري بصورة كبيرة خلال الآونة الأخيرة وهذا في حد ذاته يشكل خطورة على مكانة المرأة فى المجتمع إقتصاديآ وعلميآ وعمليآ لأن المرأة لها دور مهم فى بناء وتنظيم وتأهيل المجتمع منذ القدم.

 وقد أثبتت المرأة قدرتها على التغيير الإيجابى ووقوفها بجانب الرجل ومسنادتها له دليل عل أنها عنصر أساسى وفعال فى المجتمع، فهى الأم والإبنه والزوجة والأخت والجدة والنائبة، والمعلمة، والطبيبة، والمحامية، والقاضية، والشرطية أيضا، فهى نصف المجتمع.

وقد جاء الإسلام وحفظ للمرأة حقوقها المادية والمعنوية لقوله تعالى {يا أيها الذين آمنوا لا يحل لكم أن ترثوا النساء كرهآ ولاتعضلوهن لتذهبوا ببعض ما ءاتيتموهن إلا أن يأتين بفاحشة مبينه وعاشروهن بالمعروف فإن كرهتموهن فعسى أن تكرهوا شيئآ ويجعل الله فيه خيرأ كثيرأ}. وقال النبى عليه الصلاة والسلام {إستوصوا بالنساء فأنهن عندكم عوان ليس تملكون منهن شيئآ غير ذالك} وقال: (رفقآ بالقوارير) فإن العنف ضد المرأة قضية مجتمع وليست قضية خاصة بالنساء فقط، انها قضية متعلقة بحقوق الإنسان وعلى الجميع الحذر من التغاضي عنها.

 نجوى دياب عوض “صحافية”

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى