ثقافة وفنونعاجل

الفنان توفيق عبد الحميد يعتزل التمثيل نهائياً

 

توفيق عبد الحميد

كلمة وطن

أعلن الفنان توفيق عبد الحميد اعتزاله التمثيل نهائياً، موضحاً أن ظروفه الصحية هي السبب وراء اتخاذ هذا القرار.

وقال عبد الحميد، اليوم، عبر حسابه الشخصي في «فيسبوك»: «ظروفي الصحية تمنعني من الاستمرار في مهنة التمثيل؛ ولذلك أعلن اعتزالي».

كان توفيق قد قرَّر، العام الماضي، العودة إلى التمثيل بعد غياب استمر 12 سنة، ليُطلَّ على جمهوره من جديد، من خلال مسلسل «يوتيرن» الذي عُرض في شهر رمضان الماضي، إلى جانب النجوم: ريهام حجاج، وعبير صبري، وصفاء الطوخي، وآخرين.

وكشف، خلال مداخلة هاتفية مع قناة «الحياة»، أن الفنانة ريهام حجاج هي التي دفعته إلى المشاركة في المسلسل، لافتاً إلى أن العمل يمتاز بأنه اجتماعي يناقش حال الأسرة المصرية من أكثر من جانب.

وذكر أنه كان متوتراً للغاية في أول يوم تصوير له بالمسلسل؛ لأنه لم يمارس التمثيل منذ مدة طويلة، لكن الأمر سرعان ما أصبح سهلاً عليه بعد ذلك.

ولم يلبث أن فاجأ النجم الشهير جمهوره بقرار الاعتزال آنذاك، موجهاً رسالةً عبر «فيسبوك»، اعتذر فيها عن عدم ظهوره في أي حوارات صحفية أو مقابلات تلفزيونية.

وقال: «أيام معدودة وينتهي تصوير مسلسل (يوتيرن) على خير إن شاء الله، وأعلن بعدها اعتزال التمثيل نهائياً»، الأمر الذي أدى حينها إلى انهيال التعليقات من جمهوره ومتابعيه، معبِّرين عن حزنهم الشديد لقراره المفاجئ.

إلا أنه عاد فأوضح أن «قرار الاعتزال قابل للتراجع، لكن هذا مرهون أولاً بتحسن حالتي الصحية».

يُذكر أن توفيق عبد الحميد من مواليد عام 1956، وتخرج في كلية الحقوق عام 1979، ثم التحق بمعهد الفنون المسرحية، وقدَّم مسلسلات عديدة، أهها: «حديث الصباح والمساء»، و«أوان الورد»، و«أين قلبي»، و«قاسم أمين».

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى


Don`t copy text!