عاجلمال و أعمال

“البنك المركزي” يكشف حقيقة العملة البلاستيكية الجديدة

كلمة وطن:

كشف البنك المركزي المصري حقيقة صور متداولة لتصميم عملة بلاستيكية جديدة من فئة الـ50 جنيهاً.

وأوضح المركز الإعلامي لمجلس الوزراء المصري، اليوم، عبر حسابه الرسمي في «فيسبوك»، أنه تواصل مع البنك المركزي المصري بشأن تلك الصور المنتشرة على بعض المواقع الإلكترونية وصفحات التواصل الاجتماعي، مؤكداً أنه نفى صحة الأنباء المتعلقة بها.

وشدد «المركزي المصري» على أن كل التصميمات المتداولة مفبركة وغير صادرة عنه، مشيراً إلى أن أي طرح لعملات بلاستيكية جديدة سيتم الإعلان عنه بشكل رسمي.

وبيَّن أن العملات البلاستيكية المصنعة من مادة البوليمر التي تم طباعتها وطرحها بالأسواق هي فئة الـ10 جنيهات والـ20 جنيهاً فقط، لافتاً إلى عدم طرح أو طباعة أي عملات بلاستيكية من فئات أخرى حتى الآن، ومناشداً المواطنين عدم الانسياق وراء تلك الأخبار المزيفة، مع استقاء المعلومات من مصادرها الرسمية.

ودعا المركز الإعلامي لمجلس الوزراء المصري جميع وسائل الإعلام ومرتادي مواقع التواصل الاجتماعي تحري الدقة والموضوعية في نشر الأخبار، والتواصل مع الجهات المعنية للتأكد قبل نشر معلومات لا تستند إلى أي حقائق، وتؤدي إلى بلبلة الرأي العام وإثارة غضب المواطنين، والتأثير سلباً في الاقتصاد المصري والقطاع المصرفي.

كانت صورة متداولة لعملة مصرية تحمل صورة «توت عنخ أمون» قد أثارت جدلاً واسعاً على منصات التواصل الاجتماعي خلال الأيام القليلة الماضية.

وأظهرت الصورة المتداولة عملة من فئة 50 جنيهاً مصنوعة من مادة «البوليمر»، الأمر الذي أحدث ضجَّة بسبب عدم وجودها في الواقع.

وبينما شكَّك كثيرون في صحة الصورة التي رأوا أنها غير حقيقية، ذهب فريق آخر إلى الاعتقاد بأنها عملة جديدة تعتزم الحكومة المصرية طرحها في القريب العاجل.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى


Don`t copy text!