خارج الحدودعاجل

الرقب : الصحفيين الفلسطينيين شكلوا علامة فارقة في مسيرة نضال شعبنا

الرقب : الصحفيين الفلسطينيين شكلوا علامة فارقة في مسيرة نضال شعبنا
الرقب : الصحفيين الفلسطينيين شكلوا علامة فارقة في مسيرة نضال شعبنا

قال د. أيمن الرقب ، الباحث والمختص في الشأن الفلسطيني وأستاذ العلوم السياسية ، يعتبر السادس والعشرين من أيلول، يومًا للتضامن مع الصحفي الفلسطيني ، وذلك للفت نظر العالم إلى سجل الاحتلال الإسرائيلي الدموي بحق الصحفيين الفلسطينيين ومؤسساتهم الإعلامية.

وأوضح أن جرائم الاحتلال الإسرائيلي بحق الإعلام العامل في فلسطين لم تتوقف بالمساس بالصحفيين والإعلاميين الفلسطينيين بل تعدت ذلك من خلال الاعتداء حتى على صحفيين وإعلاميين اجانب عملوا في فلسطين لكشف جرائم الاحتلال الإسرائيلي ضد شعبنا الفلسطيني.

وأضاف الرقب أن الاحتلال الإسرائيلي يهدف بارتكاب جرائمه ضد الاعلام الفلسطيني لإخفاء حقيقته العنصرية وجرائمه ضد شعبنا الفلسطيني.

وأفاد أن يوم التضامن مع الصحفي الفلسطيني يأتي للتعبير عن تضامن شعبي فلسطيني وعالمي مع من دافعوا عن الحقيقة ، وجزء منهم ارتقى شهيدا وآخر أصيب إصابات بالغة ، وآخرون تعرضوا للاعتقال من قبل جيش الاحتلال الإسرائيلي، حيث أن هؤلاء الصحفيين شكلوا علامة فارقة في مسيرة نضال الشعب الفلسطيني، وإصرارهم على نقل الحقيقة للعالم بمثابة نضال من أجل الكلمة التي أصبحت ترهب الاحتلال الإسرائيلي مثل الرصاص.

وفي نهاية حديثه قال د. أيمن الرقب، الباحث والمختص في الشأن الفلسطيني وأستاذ العلوم السياسية ،إن الصحفي الفلسطيني هو الشاهد والشهيد على جرائم الاحتلال التي وثقها بدمه لتؤكد ارهاب هذا العدو ، وهذا اليوم نؤكد جميعنا تضامنا مع فدائي الكلمة.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى


Don`t copy text!