أسرة ومجتمععاجل

رجب حميده يوجه رسالة الي المدرسين : كن إنساناً قبل أن تكون استاذ

 

كن إنساناً قبل أن تكون استاذاً
كن إنساناً قبل أن تكون استاذاً

بقلم رجب هلال حميده
لو جاءك الطالب هذا العام بكرسات العام الماضي:
‏-و قام بنزع الأوراق المستعملة سابقا فى كراساته القديمه بتاعت السنه اللى فاتت،
‏لا داعي لضربه وإهانته وتحقيره أمام زملائه،
‏فمن المؤكد بأن والده لم يقدر على توفير ثمنها
‏هذا إذا كان والده مازال على قيد الحياة أصلا
‏ شكرا لك..
‏وكمان بلاش تطلب كراسات ابواربعين اوبو20اوبو60 اوبو80
‏اي كراسه يحضرها الطالب يكتب فيها قد تستعين بعض الاسر بأغلفة وكراريس السنة الماضية، فلا داعي للتعقيد يرحمكم الله..
‏ فبعض العائلات لايملكون المال الكافي لشراء كل المستلزمات وخاصة إذا كان هناك 4أو 5 أبناء يدرسون..
‏ إذا لم يستطع الطفل توفير كتاب: لاداعي لضربه وإهانته أطلب منه أن يتابع مع زميله.
‏ وإذا تأخر عن إقتناء اللوازم المدرسية لاداعي لتذكيره أمام زملائه وإهانته، فربما لم يوفر والده ثمنها، هذا إذا كان لديه والد أصلا..
‏ وإذا اكتشفت أنه يتيم أو فقير يدرس عندك ليس قادرا على توفير الكراريس والأغلفة خصص مبلغ من أموالك وهو مبلغ جد بسيط واقتني له الكراريس بدون أن تعلن ذالك أمام زملائه.
‏ ((كن إنسانا قبل أن تكون أستاذا)..
واحذر أن تكسر قلب طفل يتيم أو فقير ذنبه الوحيد أنه خلق فقيرا..
‏ ليس عليك مشكلة الإصلاح الاجتماعي في البلد ولا الإنفاق عليها، لكن مبادرتك في صفك الدراسي تصنع الأمل، وتسد خللا ليس بالهين السهل!
‏فلا تدري بأي عمل تدخل الجنة؟

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى