عاجل
وصول الطائرة الإغاثية السعودية الـ 50 لإغاثة الشعب الفلسطيني في قطاع غزة التي يسيّرها مركز الملك سلمان للإغاثة         بروفات مكثفة لــ آمال ماهر استعدادا لحفلها بالسعودية (فيديو)         وزير الخارجية الأمريكي يدعو حركة حماس إلى قبول اتفاق وقف إطلاق النار         بردية الأسرار، زاهي حواس يكشف تفاصيل جديدة عن بناء الأهرامات (فيديو)         اتحاد منتجي الدواجن يكشف عن موعد الانخفاض الكبير في اسعار البيض (فيديو)         الأولمبي الياباني يفوز على العراق 2-0 بنصف نهائي أمم آسيا ويتأهل لأولمبياد باريس         صندوق الاستثمارات السعودية العامة يستحوذ على أكبر شركة رائدة إقليمياً في مجال البنية التحتية بقطاع الاتصالات         مطارات المملكة تُسجل 12.50 مليون مسافر دولي ومحلي خلال شهر رمضان وعطلة عيد الفطر         بسبب انتهاك حقوق الإنسان، واشنطن تدرس فرض عقوبات على وحدات جديدة في جيش الاحتلال         ترقب لحكم قضائي يحسم مصير انتخابات نادي الزمالك         الكهرباء: 42% زيادة في مشاركة مصادر الطاقة المتجددة بحلول 2030         نظرية علمية تزعم: الكائنات الفضائية تتنقل عبر النيازك         زيكو: صلاح من أفضل لاعبي العالم حاليًا.. وأنصحه بالبقاء مع ليفربول         سعر الدولار اليوم الإثنين في البنوك والسوق السوداء 22 – 4 – 2024         هيئة التراث السعودي تعلن اكتشاف دلائل على استيطان بشري منذ العصر الحجري الحديث في أحد كهوف المدينة المنورة        

“البترول”: 4.5 مليار جنيه استثمارات 3 شركات تكرير خلال عام

 أكد طارق الملا، وزير البترول والثروة المعدنية على أهمية ما نفذه برنامج تحديث وتطوير قطاع البترول منذ انطلاقه عام 2016 من مشروعات زادت من كفاءة المناطق الجغرافية البترولية وقدرتها على تلبية الجانب الأكبر من احتياجات السوق المحلي من المنتجات البترولية في كافة المحافظات.

جاء ذلك خلال ترؤس طارق الملا، يوم أمس الجمعة، باكورة اجتماعات الجمعيات العامة لشركات بترول القطاع العام لمناقشة واعتماد نتائج أعمال العام المالي 2022/2023، التي كشفت عن ارتفاع إجمالي استثمارات ثلاث شركات تكرير: أسيوط والقاهرة والنصر للبترول، إلى 4.5 مليار جنيه؛ وفقاً لبيان صحفي.

وقال إن التحديات الحالية أظهرت مدى نجاح الرؤية الاستباقية اقتصادياً في الإسراع بتنفيذ مشروعات تطوير وزيادة الطاقات التكريرية القائمة وإضافة طاقات جديدة في كافة مصافي التكرير وكذلك التحول الرقمي في إدارة المصافي، من خلال برنامج إدارة متكامل يربطها بالهيئة مما يعظم اقتصاديات الزيت الخام والمنتجات البترولية سواء المنتج محلياً أو ما يتم استيراده وذلك بالإضافة إلى برنامج ERP لإدارة أصول قطاع البترول الجاري العمل على الإسراع بالانتهاء منه.

وأضاف الوزير، أن ما شهدته كيانات القطاع العام البترولية من تطوير غير مسبوق ساهم في زيادة إنتاجها ورؤوس أموالها وإقامتها مشروعات كبرى للإنتاج والتوافق البيئي وتأمين الأفراد والمنشآت وضبط منظومة العمل وجاهزيتها للتكامل مع المشروعات الجديدة التي يتم إضافتها وهو ما تحقق فيما يخص مصفاة القاهرة لتكرير البترول لتكون جاهزة للتكامل مع مصفاة المصرية للتكرير أحدث إضافات منطقة مسطرد البترولية؛ وهو ما يتم العمل عليه في تطوير مصفاة أسيوط لتكرير البترول للتكامل مع مشروع السولار الجديد بأنوبك.

وشدد الملا، على استمرار العمل في تطوير منظومة البوتاجاز في مصر لتواكب التطور الشامل بقطاع البترول وأعمال رفع الكفاءة والرقمنة والحوكمة وتعزيز السلامة، لافتاً إلى أن زيادة معدلات توصيل الغاز الطبيعي للوحدات السكنية انعكس على انخفاض متوسط الاستهلاك السنوي العام للبوتاجاز رغم الزيادة السكانية، حيث تم خفض كميات الاستهلاك المحلي من البوتاجاز خلال العام المالي الماضي بنحو 2.9 بالمائة عن العام المالي السابق له.

وخلال جمعية اعتماد نتائج أعمال شركة أسيوط لتكرير البترول، أكد الملا أهمية التطور الذي شهدته المنطقة الجغرافية البترولية بأسيوط في إحداث نقلة نوعية بالمنطقة لتكون مواكبة لتحقيق مستهدفات رؤية الوزارة في الوفاء باحتياجات أهالينا ومشروعات التنمية والنمو في صعيد مصر ضمن منظومة الدولة لتطويره.

ولفت، إلى أن مجمع إنتاج البنزين الذي افتتحه الرئيس السيسي ومجمع أنوبك للسولار الجاري تنفيذه يوضح ما تحظى به المنطقة من اهتمام، كما أشار إلى التقدم الذي تحقق في تطبيق البرنامج الرقمي المتكامل لإدارة مصافي التكرير بمصفاة أسيوط، والدور المهم الذي تقوم به شركة أسيوط في التنمية المجتمعية.

من جانبه، استعرض الكيميائي ماجد الكردي، رئيس شركة أسيوط لتكرير البترول أهم نتائج أعمالها خلال العام المالي 2022/2023، موضحاً نجاح مصفاة التكرير هناك في تحويل نحو 3ر3 مليون طن خام لمنتجات بترولية للسوق المحلي بلغت قيمتها 3 مليار دولار، وبلغ حجم الاستثمارات التي تم ضخها أكثر من 7ر1 مليار جنيه لتنفيذ برامج ومشروعات الإحلال والتجديد وتعزيز متطلبات السلامة والصحة المهنية وحماية البيئة والبدء في تنفيذ وحدات إنتاجية جديدة.

وأوضح، أنه بعد الانتهاء من تنفيذ مجمع إنتاج البنزين عالي الأوكتين فإن هناك عدداً كبيراً من المشروعات الجاري تنفيذها التي تشهدها مصفاة تكرير أسيوط لرفع كفاءتها وتطوير قدراتها من أهمها مشروعي مجمع التقطير الجوي بطاقة 5 مليون طن خام ووحدة استرجاع الغازات الخاصة بها بتكلفة إجمالية تزيد عن 6 مليارات جنيه، فضلاً عن مشروعات لتطوير أداء وحدتي التقطير والوحدات الإنتاجية الحالية وإنشاء 5 مستودعات جديدة بالإضافة لرفع كفاءة 12 مستودعاً، ومشروع التحول الرقمي من خلال تطبيق نظام إدارة الأصول ERP ومشروعات ترشيد الطاقة ومشروعات التنمية المجتمعية.

ومن جهته، استعرض وائل رزق، رئيس شركة القاهرة لتكرير البترول أهم مؤشرات الأداء خلال العام، حيث أشار إلى أن كمية الزيت الخام التي تم تكريرها بلغت نحو 4ر8 مليون طن بمصفاتي الشركة بمسطرد وطنطا لتساهم في توفير كميات من المنتجات البترولية بلغت نحو 114 ألف طن بوتاجاز و552 ألف طن نافتا ونحو 9ر2 مليون طن بنزين بأنواعه (80 و92 أوكتين) و60 ألف طن كيروسين و460 ألف طن وقود طائرات ومليون و407 ألف طن سولار علاوة على العديد من المنتجات المتخصصة للعديد من الصناعات.

وأشار إلى أن الشركة نفذت مشروعات استثمارية خلال العام باستثمارات تبلغ نحو 3ر1 مليار جنيه ومن أهم المشروعات التي تم تنفيذها وتشغيلها خلال العام مشروع استرجاع غازات الشعلة بهدف تقليل انبعاثات الغازات المصاحبة وإعادة استخدام غازات الشعلة كوقود وإنتاج البوتاجاز ومشروع إنشاء 12 صهريجاً للخام والمنتجات البترولية ومشروعات أبراج التبريد وتركيب أجهزة القياس الآلي، وكذلك تنفيذ الشركة أعمال التصنيع المحلي للمعدات والأجهزة وتقديم الخدمات الفنية للشركات البترولية وللغير خلال العام.

بدوره، أوضح محمد عبدالله، رئيس شركة النصر للبترول، أنها تسهم في توفير جانب مهم من احتياجات السوق المحلي من المنتجات البترولية وأنها قامت بتكرير نحو 4ر2 مليون طن خام، وأن خطتها الاستثمارية خلال العام شملت ضخ نحو 5ر1 مليار جنيه استثمارات جديدة في عدد من المشروعات الجديدة التي تهدف إلى تطوير منظومة التشغيل وزيادة كفاءتها منها التحول الرقمي لربط كامل أنظمة التشغيل وبرنامج إدارة المعامل الكيماوية ومشروعات الأمن الصناعي وحماية البيئة من خلال تطوير نظم الإطفاء والإنذار المبكر وإنشاء مشروع لمعالجة مياه الصرف الصناعي لتحقيق الاستدامة البيئية.

وأشار وزير البترول خلال جمعية اعتماد نتائج أعمال شركة بتروجاس، إلى نجاح التطوير الذي شهدته منظومة البوتاجاز من خلال زيادة طاقة التخزين وتعدد الموانئ في السويس والسخنة بالبحر الأحمر وأيضاً بموانئ البحر الأبيض المتوسط بالإسكندرية واستخدام التسهيلات المتاحة لقطاع البترول في استقبال البوتاجاز بميناء دمياط ونقله من دمياط لطنطا مما كان له أكبر الأثر في استقرار سوق البوتاجاز وتوفيره للمواطنين في سهولة ويسر.

من جانبه، استعرض نبوي محمود، رئيس شركة بتروجاس أهم نتائج الأعمال حيث تم توفير احتياجات السوق المحلي من البوتاجاز التي بلغت نحو 52ر3 مليون طن بوتاجاز خلال العام المالي الماضي بانخفاض قدره 2.9 بالمائة، حيث تم تعبئة 300 مليون أسطوانة بوتاجاز من خلال 49 مصنعاً لتعبئة الأسطوانات وتوزيعها من خلال 3094 مركز توزيع للمستهلكين وتم إعادة تأهيل 7ر3 مليون أسطوانة.

كما استعرض جهود دعم وتحديث أنظمة الأمن والسلامة بالمواقع المختلفة التي مكنت بتروجاس من تحقيق نحو 7ر15 مليون ساعة عمل آمنة، كما استعرض جهود تطبيق التحول الرقمي وتشغيل المنظومة الإلكترونية لتنظيم ومراقبة توزيع البوتاجاز وتطبيق المرحلة الأولى من نظام ERP لإدارة الموارد والأصول.

 

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى