أسرة ومجتمع

عبدالرحمن حبت: “صناع الحياة” وفرت لحوم أضاحي لـ 500 ألف مستفيد

استهدفنا 500 رأس ماشية بإجمالى 3500 متبرع موزعين على 23 محافظة

 

كعادتها كل عام تحرص مؤسسة صناع الحياة ـ مصر إحدى مؤسسات المجتمع المدنى وعضو التحالف الوطنى للعمل الأهلى التنموى على إطلاق حملتها للأضاحي لمساعدة ودعم أهالينا من الأسر الأكثر احتياجا في مختلف محافظات مصر.

ودشنت مؤسسة صناع الحياة ــ مصر هذا العام حملة الأضاحي 2023 تحت شعار “ينوبك من الصك فرحة” والتى استهدفت عدد 500 رأس ماشيه لـ مساعدة ما يقرب من الـ “نصف مليون” مستفيد من الأسر الأكثر احتياجا في مختلف محافظات مصر، ودعمهم بنصيبهم من لحوم الأضاحي بأفضل جودة خلال أيام العيد.

وحرضت المؤسسة خلال حملة الأضاحى لهذا العام على تقديم خدمة مميزة للمتبرعين المشاركين في صك الأضحية بالذبح عنهم وتوصيل نصيبهم الشرعي في الصك حتى باب المنزل خلال أيام العيد.

عبدالرحمن حبت، مدير محفظة المشروعات والاحتياجات الاسياسية يقول: للعام الخامس على التوالى تقدم صناع الحياة مشروع “صك الاضحية” والحمد لله أننا منطلقين فيه بقوة ونحقق نجاحا كبيرا سنة بعد سنة.

هذا العام استهدفنا 500 رأس ماشية يشترك فى كل رأس عدد 7 متبرعين بإجمالى 3500 متبرع موزعين على 23 محافظة من محافظات الجمهورية لـ تغطية أكبر عدد من المستفيدين في كافة المحافظات، هذا العام حاولنا بقدر الامكان أن ننوع فى الصكوك لتناسب الجميع، وأيضا فى طريقة تسليم اللحوم ، وأن نعطى استفادة أكبر للمتبرع لكى نحفزه على المشاركة فى عمل الخير الذى نقوم به.

وقد تنوعت صكوك الأضحية هذا العام ما بين “الاشتراك في الصك البقري بقيمة 10.500 جنيه مقابل استلامه 16 كيلو من اللحوم، أو الاشتراك في صك الجاموسي بمبلغ 8.800 مقابل استلام 10 كيلو من اللحوم، أو في صك الخير بقيمة 6.950 جنيها ويمنح المضحي 7 كيلو من لحوم الأضاحي ــ  وأخيرا سهم الصدقات بقيمة 300 جنيه للسهم الواحد ويذهب بكامله إلى أهالينا من المستفيدين”.

وقد شملت نقاط ذبح الأضاحى العديد من مدن ومحافظات مصر ومنها (القاهرة والجيزة والإسماعيلية والقليوبية وكفر الشيخ والأقصر وأسوان والمنوفية والبحيرة والإسكندرية والفيوم) وكان هدفنا من تنوع نقاط الذبح أن نصل إلى  العدد المستهدف “نصف مليون” مستفيد خلال أيام العيد، وكانت لدينا معادلة فى التوزيع حسب عدد أفراد الأسرة الواحدة بحيث تكون استفادة الأسرة من كمية لحوم الأضاحى المقدمة لها استفادة حقيقية وليست مجرد ما يسد رمقها.

وحول تأثير الحالة الاقتصادية على أعداد المتبرعين قال: الحقيقة أن هناك علاقة عكسية بين الأزمات الاقتصادية وأعداد المتبرعين، وعلى عكس المتوقع فإننا لاحظنا زيادة فى أعداد المتبرعين هذا العام، خاصة وأن الجهود تتضافر وقت الأزمات، حيث يتسابق الناس على فعل الخير، ووجدنا ان هناك سباق لفعل الخير من أجل مساعده ومسانده أهالينا من الأسر الأكثر إحتياجا، والحمد لله هناك ميزة فى شعب مصر وهى التكاتف وقت الشدة.

 كان أهم ما يميز حملة الأضاحي هو أن جميع اللحوم بلدي 100 % ولا يوجد أية لحوم مستوردة، وأن الأضاحى يتم اختيارها من خلال أطباء واستشاريين متخصصين للتأكد من جودتها ومطابقتها لـ جميع الشروط الصحية والشرعية للذبح مثل السن والحالة الصحية .. إلخ.

كما أن عملية الذبح نفسها تتم فى مجازر تابعة للدولة ويشرف على عمليات الذبح أطباء واستشاريين متخصصين، ويمكننى القول اننا تميزنا بأننا أسرع فى خدمة توصيل اللحوم للمضحي والمستفيد خلال أيام العيد.

وأضاف حبت: يشارك في حملة الأضاحى هذا العام “عشرة آلاف” من الـ متطوعين في عمليات الذبح والتقطيع والتغليف بعد اتخاذ كافة الاجراءات للحفاظ عىل جودة اللحوم، كما يقوم المتطوعون بتوزيع اللحوم على المستفيدين.

وقال: أن المتطوعون من أهم عناصر نجاح مشروعات “صناع الحياة” وأن المؤسسة تعتمد في معظم أعمالها ومشروعاتها على التطوع، ويأتي دور المتطوعين فى المؤسسة إنطلاقا من توجه الدولة المصرية لـ تفعيل دور الشباب وتحقيق المشاركة الإيجابية في تحقيق أهداف التنمية المستدامة ورؤية مصر 2030 .

من خلال مشاركة الشباب وتنمية قدراتهم للمشاركة في تنفيذ أنشطة التمكين الاقتصادي، ودعم الأفراد ومساعدتهم في الانتقال من المساعدة إلى الإنتاج، وتوفير التدريب والتأهيل لسوق العمل، ودعم أصحاب المشروعات متناهية الصغر والأسر المنتجة.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
Don`t copy text!