الشارع السياسي

من فرسان حماة الوطن.. المستشار محمد الأجرود.. رجل دولة يعشق وطنه وترابه وقيادته (بروفايل)

 

المستشار محمد الأجرود متحدثا

بقلم- ياسر زعيمر “المحامي”:

رغم كونه قامة قانونية وسياسية وكونه شخصية عامة تشرف كل البرلس بل تشرف محافظة كفرالشيخ بل تخطي ذلك وأصبح من الشخصيات العامة المصرية كونه رجل دولة يعشق وطنه وترابه وقيادته.

هذا الرجل ليس في حاجه لشهادتنا ولكن، واحقاقا للحق انه ترفع وسما بنفسه وقدم الكثير لوطنه تمثل ذلك فيما قدمه للمحاماة من علم ودعم لكل الزملاء وقدم مكتبات قانونية كاملة لغرف المحامين وقدم علمه في محاضراته بمعهد المحاماة.

اختير الرجل لقيادة حزب حماة الوطن بكفر الشيخ وقدم الكثير ولم يبخل بكل ما يملك حبا وعشقا لهذا الوطن.

ومن خلال استضافته الدائمة علي شاشات الفضائيات قدم علمه وفكره الغزير عشقا لهذا الوطن.

قدم ويقدم الكثير لأهل بلده ولا يتوقف عن العمل الخيري الدائم والمستمر ليل نهار ولكنه يخفي عن يساره ما تقدمه يمينه ابتغاء مرضاة الله.

كل هذا العمل والنجاح الدائم اوغر صدور بعض من الحقدة وكارهي النجاح وحاولوا جزبه كي يلتفت للوراء فذلك اقصي امانيهم الا انه وبأخلاق الفرسان وشرف النبلاء يرفض الرد عليهم فهو يري ان الرد عليهم مضيعه للوقت واهدار للجهد ويري ان للنجاح ضريبة وان من اراد ان يخدم اهله ووطنه ويتصدر للعمل العام لا ينبغي ان يخوض في مثل هذه ترهات.

ان هؤلاء الحقدة لعجزهم وبؤسهم يصرخون ويألمون لعجزهم عن لفت انتباهه فقط,

انه لا يري ولا يعمل ولن يعمل الا لصالح الحق اينما وجد انه لا يري الا الحق مستحقا للدفاع عنه اينما وجد.

انه يعشق تراب وطنه وشعبه وقيادته ويجد السعادة في خدمته، لكل هذا اقول لهذا الرحل الشريف: “أيها الفارس النبيل تقدم ولا تأبه بهم”.

 

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى