عاجل
وصول الطائرة الإغاثية السعودية الـ 50 لإغاثة الشعب الفلسطيني في قطاع غزة التي يسيّرها مركز الملك سلمان للإغاثة         بروفات مكثفة لــ آمال ماهر استعدادا لحفلها بالسعودية (فيديو)         وزير الخارجية الأمريكي يدعو حركة حماس إلى قبول اتفاق وقف إطلاق النار         بردية الأسرار، زاهي حواس يكشف تفاصيل جديدة عن بناء الأهرامات (فيديو)         اتحاد منتجي الدواجن يكشف عن موعد الانخفاض الكبير في اسعار البيض (فيديو)         الأولمبي الياباني يفوز على العراق 2-0 بنصف نهائي أمم آسيا ويتأهل لأولمبياد باريس         صندوق الاستثمارات السعودية العامة يستحوذ على أكبر شركة رائدة إقليمياً في مجال البنية التحتية بقطاع الاتصالات         مطارات المملكة تُسجل 12.50 مليون مسافر دولي ومحلي خلال شهر رمضان وعطلة عيد الفطر         بسبب انتهاك حقوق الإنسان، واشنطن تدرس فرض عقوبات على وحدات جديدة في جيش الاحتلال         ترقب لحكم قضائي يحسم مصير انتخابات نادي الزمالك         الكهرباء: 42% زيادة في مشاركة مصادر الطاقة المتجددة بحلول 2030         نظرية علمية تزعم: الكائنات الفضائية تتنقل عبر النيازك         زيكو: صلاح من أفضل لاعبي العالم حاليًا.. وأنصحه بالبقاء مع ليفربول         سعر الدولار اليوم الإثنين في البنوك والسوق السوداء 22 – 4 – 2024         هيئة التراث السعودي تعلن اكتشاف دلائل على استيطان بشري منذ العصر الحجري الحديث في أحد كهوف المدينة المنورة        

الناقد والمخرج شريف سمير متحدثا عن نجاحات رائعة مسرحية متجوزين واللا…

 

متابعة : ماهر بدر

وجدت نفسي مشدودا حتي آخر العرض وعجزت عن مغادرة المسرح

كنت أتصور أنني أمام عرض مسرحي تقليدي لكني وجدت لونا جديدا ومختلفا عما شاهدت من عروض كوميدية

نحن أمام تجربة كوميدية راقية تحترم الجمهور وتحترم المسرح
وتناقش قضية

اشجع الجميع وخاصة عشاق المسرح لمشاهدة عرض رائع وراقي

جه الناقد و المخرج المسرحي شريف سمير جماهير وعشاق المسرح لمشاهدة رائعة مسرحية متجوزين واللا… وذلك خلال فيديو توثيقي بثة الكاتب الصحفي كمال سلطان خلال تغطيتة فعاليات العرض حيث أكد المخرج المسرحي شريف سمير قائلا أنه جاء في البداية لمشاهدة بعض مشاهد العرض تقديرا لزميلي الاستاذ ناصرعبدالحفيظ وكنت متصور أنني سأشاهد بعض المشاهد وأنصرف نظرا لضيق الوقت في شهر رمضان المبارك غير أنني بحمد الله وجدت نفسي مشدودا لمشاهدة العرض للأخر ولا أرغب في مغادرة قاعة المسرح . لما وجدت من طاقات إبداعية هائلة وحالة غير تقليدية ووجدت لونا جديدا ومختلفا عما شاهدت من عروض كوميدية

نحن أمام عرض يقدم حالة راقية تحترم الجمهور وتحترم المسرح وتناقش قضية في غاية الأهمية هذا هو المسرح الحقيقي الذي يقدم كل ماهو جديد سواء علي مستوي القالب أو علي مستوي المضمون ، اشجع الجميع وخاصة عشاق المسرح لمشاهدة عرض رائع وراقي بمنتهى الأمانة لأنها تجربه تحترم الجمهور وتحترم ذاتها وتحترم فنها

كان جمهور مسرح الأهرام علي مدار ثلاث ساعات متواصلة علي موعد مع الضحك والانبهار والتصفيق الحار لنجوم مسرحية متجوزين واللا … تحت رعاية الكاتب الصحفي الكبير عبدالمحسن سلامة رئيس مجلس إدارة مؤسسة الأهرام .

وكانت الساحة المسرحية المصرية قد شهدت عودة قوية مساء الخميس الماضي لفرقة المسرح المصري التي قدمت رائعتها الجديدة مسرحية ” متجوزين واللا …؟ بتوقيع المؤلف والمخرج ناصرعبدالحفيظ حيث بدأ توافد الجمهور من الساعه الثامنة قبل موعد العرض بنصف ساعة قدم خلالها الفنان المطرب د أيمن صبحي عزفا منفردا علي مختارات عدد من الأغاني وهي ” قالولي هان الود عليه ، انا لحبيبي ، الحلوة دي ، ساكن في حي السيدة ، تلات سلامات . وهي مجموعة من الأغاني التمهيدية منتقاه لاستقبال وتهيئة الجمهور لبدء العرض الذي يشمل مجموعة من قواعد السعادة الزوجية بدأت المسرحية في تمام الثامنة والنصف .

كعادتة بدأ الفنان والكاتب الصحفي ناصرعبدالحفيظ تعريف الجمهور بقواعد اللعبة الجديدة في تكنيكه المسرحي القديم المعاصر الذي إعتمده حيث أوضح قائلا لدي فرقة المسرح المصري خمس وعشرون مشهد كوميدي غنائي إستعراضي يناقش مشاكل التفكك الأسري وارتفاع نسب الطلاق مؤكدا أن العرض الليلة سيتناول ثمان قواعد مدتها ساعة ونصف غير أن حالة إستقبال جمهور مؤسسة الأهرام كان لها رأي آخر في طلب مشاهدة قواعد جديدة وصلت إلي ست عشر وصفها الحضور بالثرية والمدهشة

من ناحيته كان الكاتب الصحفي الكبير عبدالمحسن سلامة رئيس مجلس إدارة مؤسسة الأهرام قد أكد قائلا في تصريحاته ” أن إقامة العرض علي مسرح الأهرام بقاعة نجيب محفوظ يأتي في إطار دورمؤسسة الأهرام التنويري الذي تقوم به لرعاية الفن الهادف والأعمال التي ترتقي بالابداع والذوق العام وتناقش القضايا التي تدعم الوطن وأبنائه مشيرا إلي أن العرض تناول قضية تهم المواطن وتدعم اتجاهات الدولة في مواجهة ” التفكك الأسري ” التي تقدم في إطار المسرح الكوميدي الغنائي الإستعراضي الهادف وهو عمل فني يستعيد قوة المسرح أبو الفنون و يذكرنا بأعمال جيل الستينات و عمالقة الفن المصري في قالب معاصر وتكنيك مختلف يتناسب مع جيل ٢٠٢٣ .

علي جانب آخر تسببت نجاحات رائعة العرض المسرحي الكوميدي الغنائي الإستعراضي متجوزين واللا … ؟ في حاله من الجدل داخل الاوساط الفنية والثقافية بعد الرصيد الهائل من الأخبار والتقارير والحوارات والتحقيقات الصحفيه والمقالات النقدية التي وصفت العمل بالمختلف المبهج المبهر ووضعته في مقدمه الأعمال المسرحية الجديدة التي تقدم رساله هادفه تساند الدول والحكومة وتناقش قضية تهم الجمهور المصري والعربي لمواجهة قضية التفكك الأسري .

كما رصدت العديد من الكتابات آراء الجماهير عبر وسائل التواصل التي أعربت عن بالغ إعجابها وتقديرها للعمل وصناعة .

وأشارت العديد من المقالات قدرة فريق العمل علي إستعادة روح مسرح القطاع الخاص المفقوده وجماهيره الذواقه وأعتبرت الأقلام النقديه أن العمل يعد نقله جديده ونقطه فارقة ومحطة هامه من محطات وتاريخ المسرح المصري .

وفي عدد من الإحصاءات التي تتابع الأصداء الخاصة بالأعمال المسرحية علي جوجل تصدرت رائعة مسرحية ” متجوزين واللا …؟ قائمة الأعمال المحلية والعربية وتصدر أبطال العمل القائمة الاولي في عمليات البحث .

لم تتوقف الأقلام النقدية والكتابات الصحفية عن المتابعة بشغف للكشف عن أسباب نجاحات العمل التي وصفت ببساطة السهل الممتنع .
و جعلت الاراء تختلف حول أدوات المخرج في العرض الغنائي الكوميدي الاستعراضي . حتي أن محاولات وضعه تحت مشرحة نقدية لمنهج من المناهج المسرحية جاءت في صالح ثراء ودهشة نجاحات العمل الموصوف بالمختلف والمتميز والحداثي .

ورغم قتامة القضية المتناوله فإن العمل إستطاع أن يقدم جرعة من الطاقة الإيجابية والبهجة والتفاؤل في إطار الكوميديا الغنائية الإستعراضيه التي أستخدمت لتقليب تربة فكر ومشاعر ووجدان الجمهور المتلقي ليراجع نفسه الف مره قبل اتخاذ خطوة الطلاق .

ذكرت الكتابات أن هناك رغبة من صانع العمل في الحفاظ علي تماسك الأسرة وعدم الانحراف إلي حافة الطلاق والانفصال ودق ناقوس الخطر حول مصير المستقبل في مصر وعالمنا العربي اذا إستمرت نسب زيادة ” الطلاق ” والتفكك الأسري .

علي جانب آخر كشف المخرج الفنان والكاتب ناصرعبدالحفيظ عن تقديمه لعدد من الوجوه الجديدة في العمل قائلا : وجود وجه جديد يضيف نكهة خاصة للتجربة مشيرا إلي أنها التجربة الثالثه له يدق من خلالها ناقوس الخطر تجاه مشكلة التفكك الاسري التي أصبحت تؤرق المجتمع المصري والعربي أخرها رائعة مسرحية ” وجوه ” التي قدمت أكثر من ألف ليلة عرض علي كبري خشبات المسرح المصري ومعظم خشبات العواصم العربية وحصدت العديد من الجوائز والتكريمات في مختلف المحافل والمهرجانات

يشارك بطولة العرض مخرج العمل ، ناصرعبدالحفيظ الفنان القدير النجم محمد نصار ، رشا مرجان ، عمرو أصلان ، كاتيا ، هبة عبداللطيف ، أحمد رحومه ، مروة فرحات ، أحمد حداد ، مني مصطفي ، مشاعل ، ابراهيم إربا ، أمال محمود ، رجب محمد ، سالي ، بوسي إبراهيم ، جني ناصر
مساعد إخراج : هبة رجب ، اميرة رجب وبحضور نجم الماكياح علاء الفيزي وفريق عمله الماكير شريف عبده مساعد ماكياج وائل أبورية ، دزاينر نجلاء فتحي مخرج منفذ ، الكاتبة الصحفية أسماء عفيفي
تأليف وإخراج ناصرعبدالحفيظ

ولخصوصية التجربة التي يقدمها ” ناصر عبدالحفيظ ” والتي إستطاعت في السنوات السنوات العشر الأخيرة أن تبني لنفسها جسرا وقاعدة جماهيرية مصرية وعربية خلال تقديم نموذج مسرحي جديد وعروض إستطاعت أن تتخطي الحواجز الجغرافية وقدمت عمالها في مختلف محافظات مصر ومعظم العواصم العربية برائعة العرض المسرحي ” وجوه ” برعاية المؤسسات المدنية والحكومة المصرية التي تؤمن بالابداع المسرحي وقواه الناعمة .

علي جانب آخر شهد لقاء المستشار محيي الدين المهدي مدير إدارة الخدمات المساندة لمجموعة جسر الإستثمار القابضة بالمملكة العربية السعودية العديد من الترتيبات الخاصة بترشيح رائعة العرض المسرحي الجديد ” متجوزين واللا…؟ ” للكاتب والمخرج ناصرعبدالحفيظ من إنتاج فرقة المسرح المصري لجائزة MAZ
الإبداعية التي يقدمها سعادة السفير محمد الزهراني رئيس مجلس إدارة المجموعة للأعمال الإبداعية التي تهدف إلي تماسك الأسرة العربية ومواجهة التفكك الأسري ونسب الطلاق المرتفعه وكشف المستشار محيي الدين المهدي عن متابعة سعادة السفيرمحمد ” الزهراني ” العرض مرتين خلال إنطلاقه علي مسرح صاحبة الجلالة بنقابة الصحفيين المصريين بالقاهرة وأوصي بضرورة التنسيق مع الفنان والكاتب الصحفي ناصرعبدالحفيظ لترشحه لجائزة مؤسسته السنوية وأكد نقلا عن سعادة السفير محمد الزهراني أن العمل يعد نموذجا حيا لقدرة المسرح أبوالفنون علي تقديم رسالة حقيقية تنساب في وجدان المشاهد العربي بنعومه شديدة وتؤثر فيه ايجابا لصالح مواجهة ازدياد نسب الطلاق التي تواجه مجتمعاتنا العربية وحكوماتها وتتسبب في تفكك الأسرة وازدياد مشاكل الأجيال المقبلة .

وأضاف قائلا : الحكومات العربية اتخذت خطوات جادة لمواجهة خطر ارتفاع نسب الطلاق ومن المهم لنا كمجتمع مدني مساندتها بدعم وتقديم مثل هذه الأعمال الإبداعية علي نطاق واسع خاصة وأنها تدق ناقوس الخطر في تناول يجمع بين الكوميديا والغناء والإستعراض بشكل هادف يتضمن رسالة سامية .
من ناحيته أضاف المستشار محيي الدين المهدي أنه حريص علي متابعة العرض خلال الفترة المقبلة ودعوة أبرز الشخصيات العربية و الخليجيه خلال الفترة المقبلة برعاية مجموعة جسر الإستثمار القابضة لمشاهدة العمل
يذكر أن الجائزة ممنوحة من المجموعة التي تضم عدة قطاعات بينها شركة MAZ وجسر المستقبل للإستثمار والبلد للتجارة الالكترونية وسوق الحلال و تكنوترانس IT و جسر الإستثمار لتوظيف الطاقات البشرية التي توفر كافة الكوادر بمختلف القطاعات وشركة الكهروميكانيكا وجسر المستقبل للتأمين العام وجسر المستقبل للمعادن وجسر المستقبل لتحلية المياة
وأضاف المهدي خلال لقائه بفريق العمل قائلا ” قدمتم عملا راقي تخطي الحواجز الجغرافية وأصبح حديث المهتمين بمستقبل الأوطان والأجيال القادمه وإستعدتم تقديم المضمون والرسالة في العمل المسرحي القادر علي إستعدة جماهير المسرح إلي مقاعدها،

متابعة : ماهر بدر

وجدت نفسي مشدودا حتي آخر العرض وعجزت عن مغادرة المسرح

كنت أتصور أنني أمام عرض مسرحي تقليدي لكني وجدت لونا جديدا ومختلفا عما شاهدت من عروض كوميدية

نحن أمام تجربة كوميدية راقية تحترم الجمهور وتحترم المسرح
وتناقش قضية

اشجع الجميع وخاصة عشاق المسرح لمشاهدة عرض رائع وراقي

جه الناقد و المخرج المسرحي شريف سمير جماهير وعشاق المسرح لمشاهدة رائعة مسرحية متجوزين واللا… وذلك خلال فيديو توثيقي بثة الكاتب الصحفي كمال سلطان خلال تغطيتة فعاليات العرض حيث أكد المخرج المسرحي شريف سمير قائلا أنه جاء في البداية لمشاهدة بعض مشاهد العرض تقديرا لزميلي الاستاذ ناصرعبدالحفيظ وكنت متصور أنني سأشاهد بعض المشاهد وأنصرف نظرا لضيق الوقت في شهر رمضان المبارك غير أنني بحمد الله وجدت نفسي مشدودا لمشاهدة العرض للأخر ولا أرغب في مغادرة قاعة المسرح . لما وجدت من طاقات إبداعية هائلة وحالة غير تقليدية ووجدت لونا جديدا ومختلفا عما شاهدت من عروض كوميدية

نحن أمام عرض يقدم حالة راقية تحترم الجمهور وتحترم المسرح وتناقش قضية في غاية الأهمية هذا هو المسرح الحقيقي الذي يقدم كل ماهو جديد سواء علي مستوي القالب أو علي مستوي المضمون ، اشجع الجميع وخاصة عشاق المسرح لمشاهدة عرض رائع وراقي بمنتهى الأمانة لأنها تجربه تحترم الجمهور وتحترم ذاتها وتحترم فنها

كان جمهور مسرح الأهرام علي مدار ثلاث ساعات متواصلة علي موعد مع الضحك والانبهار والتصفيق الحار لنجوم مسرحية متجوزين واللا … تحت رعاية الكاتب الصحفي الكبير عبدالمحسن سلامة رئيس مجلس إدارة مؤسسة الأهرام .

وكانت الساحة المسرحية المصرية قد شهدت عودة قوية مساء الخميس الماضي لفرقة المسرح المصري التي قدمت رائعتها الجديدة مسرحية ” متجوزين واللا …؟ بتوقيع المؤلف والمخرج ناصرعبدالحفيظ حيث بدأ توافد الجمهور من الساعه الثامنة قبل موعد العرض بنصف ساعة قدم خلالها الفنان المطرب د أيمن صبحي عزفا منفردا علي مختارات عدد من الأغاني وهي ” قالولي هان الود عليه ، انا لحبيبي ، الحلوة دي ، ساكن في حي السيدة ، تلات سلامات . وهي مجموعة من الأغاني التمهيدية منتقاه لاستقبال وتهيئة الجمهور لبدء العرض الذي يشمل مجموعة من قواعد السعادة الزوجية بدأت المسرحية في تمام الثامنة والنصف .

كعادتة بدأ الفنان والكاتب الصحفي ناصرعبدالحفيظ تعريف الجمهور بقواعد اللعبة الجديدة في تكنيكه المسرحي القديم المعاصر الذي إعتمده حيث أوضح قائلا لدي فرقة المسرح المصري خمس وعشرون مشهد كوميدي غنائي إستعراضي يناقش مشاكل التفكك الأسري وارتفاع نسب الطلاق مؤكدا أن العرض الليلة سيتناول ثمان قواعد مدتها ساعة ونصف غير أن حالة إستقبال جمهور مؤسسة الأهرام كان لها رأي آخر في طلب مشاهدة قواعد جديدة وصلت إلي ست عشر وصفها الحضور بالثرية والمدهشة

من ناحيته كان الكاتب الصحفي الكبير عبدالمحسن سلامة رئيس مجلس إدارة مؤسسة الأهرام قد أكد قائلا في تصريحاته ” أن إقامة العرض علي مسرح الأهرام بقاعة نجيب محفوظ يأتي في إطار دورمؤسسة الأهرام التنويري الذي تقوم به لرعاية الفن الهادف والأعمال التي ترتقي بالابداع والذوق العام وتناقش القضايا التي تدعم الوطن وأبنائه مشيرا إلي أن العرض تناول قضية تهم المواطن وتدعم اتجاهات الدولة في مواجهة ” التفكك الأسري ” التي تقدم في إطار المسرح الكوميدي الغنائي الإستعراضي الهادف وهو عمل فني يستعيد قوة المسرح أبو الفنون و يذكرنا بأعمال جيل الستينات و عمالقة الفن المصري في قالب معاصر وتكنيك مختلف يتناسب مع جيل ٢٠٢٣ .

علي جانب آخر تسببت نجاحات رائعة العرض المسرحي الكوميدي الغنائي الإستعراضي متجوزين واللا … ؟ في حاله من الجدل داخل الاوساط الفنية والثقافية بعد الرصيد الهائل من الأخبار والتقارير والحوارات والتحقيقات الصحفيه والمقالات النقدية التي وصفت العمل بالمختلف المبهج المبهر ووضعته في مقدمه الأعمال المسرحية الجديدة التي تقدم رساله هادفه تساند الدول والحكومة وتناقش قضية تهم الجمهور المصري والعربي لمواجهة قضية التفكك الأسري .

كما رصدت العديد من الكتابات آراء الجماهير عبر وسائل التواصل التي أعربت عن بالغ إعجابها وتقديرها للعمل وصناعة .

وأشارت العديد من المقالات قدرة فريق العمل علي إستعادة روح مسرح القطاع الخاص المفقوده وجماهيره الذواقه وأعتبرت الأقلام النقديه أن العمل يعد نقله جديده ونقطه فارقة ومحطة هامه من محطات وتاريخ المسرح المصري .

وفي عدد من الإحصاءات التي تتابع الأصداء الخاصة بالأعمال المسرحية علي جوجل تصدرت رائعة مسرحية ” متجوزين واللا …؟ قائمة الأعمال المحلية والعربية وتصدر أبطال العمل القائمة الاولي في عمليات البحث .

لم تتوقف الأقلام النقدية والكتابات الصحفية عن المتابعة بشغف للكشف عن أسباب نجاحات العمل التي وصفت ببساطة السهل الممتنع .
و جعلت الاراء تختلف حول أدوات المخرج في العرض الغنائي الكوميدي الاستعراضي . حتي أن محاولات وضعه تحت مشرحة نقدية لمنهج من المناهج المسرحية جاءت في صالح ثراء ودهشة نجاحات العمل الموصوف بالمختلف والمتميز والحداثي .

ورغم قتامة القضية المتناوله فإن العمل إستطاع أن يقدم جرعة من الطاقة الإيجابية والبهجة والتفاؤل في إطار الكوميديا الغنائية الإستعراضيه التي أستخدمت لتقليب تربة فكر ومشاعر ووجدان الجمهور المتلقي ليراجع نفسه الف مره قبل اتخاذ خطوة الطلاق .

ذكرت الكتابات أن هناك رغبة من صانع العمل في الحفاظ علي تماسك الأسرة وعدم الانحراف إلي حافة الطلاق والانفصال ودق ناقوس الخطر حول مصير المستقبل في مصر وعالمنا العربي اذا إستمرت نسب زيادة ” الطلاق ” والتفكك الأسري .

علي جانب آخر كشف المخرج الفنان والكاتب ناصرعبدالحفيظ عن تقديمه لعدد من الوجوه الجديدة في العمل قائلا : وجود وجه جديد يضيف نكهة خاصة للتجربة مشيرا إلي أنها التجربة الثالثه له يدق من خلالها ناقوس الخطر تجاه مشكلة التفكك الاسري التي أصبحت تؤرق المجتمع المصري والعربي أخرها رائعة مسرحية ” وجوه ” التي قدمت أكثر من ألف ليلة عرض علي كبري خشبات المسرح المصري ومعظم خشبات العواصم العربية وحصدت العديد من الجوائز والتكريمات في مختلف المحافل والمهرجانات

يشارك بطولة العرض مخرج العمل ، ناصرعبدالحفيظ الفنان القدير النجم محمد نصار ، رشا مرجان ، عمرو أصلان ، كاتيا ، هبة عبداللطيف ، أحمد رحومه ، مروة فرحات ، أحمد حداد ، مني مصطفي ، مشاعل ، ابراهيم إربا ، أمال محمود ، رجب محمد ، سالي ، بوسي إبراهيم ، جني ناصر
مساعد إخراج : هبة رجب ، اميرة رجب وبحضور نجم الماكياح علاء الفيزي وفريق عمله الماكير شريف عبده مساعد ماكياج وائل أبورية ، دزاينر نجلاء فتحي مخرج منفذ ، الكاتبة الصحفية أسماء عفيفي
تأليف وإخراج ناصرعبدالحفيظ

ولخصوصية التجربة التي يقدمها ” ناصر عبدالحفيظ ” والتي إستطاعت في السنوات السنوات العشر الأخيرة أن تبني لنفسها جسرا وقاعدة جماهيرية مصرية وعربية خلال تقديم نموذج مسرحي جديد وعروض إستطاعت أن تتخطي الحواجز الجغرافية وقدمت عمالها في مختلف محافظات مصر ومعظم العواصم العربية برائعة العرض المسرحي ” وجوه ” برعاية المؤسسات المدنية والحكومة المصرية التي تؤمن بالابداع المسرحي وقواه الناعمة .

علي جانب آخر شهد لقاء المستشار محيي الدين المهدي مدير إدارة الخدمات المساندة لمجموعة جسر الإستثمار القابضة بالمملكة العربية السعودية العديد من الترتيبات الخاصة بترشيح رائعة العرض المسرحي الجديد ” متجوزين واللا…؟ ” للكاتب والمخرج ناصرعبدالحفيظ من إنتاج فرقة المسرح المصري لجائزة MAZ
الإبداعية التي يقدمها سعادة السفير محمد الزهراني رئيس مجلس إدارة المجموعة للأعمال الإبداعية التي تهدف إلي تماسك الأسرة العربية ومواجهة التفكك الأسري ونسب الطلاق المرتفعه وكشف المستشار محيي الدين المهدي عن متابعة سعادة السفيرمحمد ” الزهراني ” العرض مرتين خلال إنطلاقه علي مسرح صاحبة الجلالة بنقابة الصحفيين المصريين بالقاهرة وأوصي بضرورة التنسيق مع الفنان والكاتب الصحفي ناصرعبدالحفيظ لترشحه لجائزة مؤسسته السنوية وأكد نقلا عن سعادة السفير محمد الزهراني أن العمل يعد نموذجا حيا لقدرة المسرح أبوالفنون علي تقديم رسالة حقيقية تنساب في وجدان المشاهد العربي بنعومه شديدة وتؤثر فيه ايجابا لصالح مواجهة ازدياد نسب الطلاق التي تواجه مجتمعاتنا العربية وحكوماتها وتتسبب في تفكك الأسرة وازدياد مشاكل الأجيال المقبلة .

وأضاف قائلا : الحكومات العربية اتخذت خطوات جادة لمواجهة خطر ارتفاع نسب الطلاق ومن المهم لنا كمجتمع مدني مساندتها بدعم وتقديم مثل هذه الأعمال الإبداعية علي نطاق واسع خاصة وأنها تدق ناقوس الخطر في تناول يجمع بين الكوميديا والغناء والإستعراض بشكل هادف يتضمن رسالة سامية .
من ناحيته أضاف المستشار محيي الدين المهدي أنه حريص علي متابعة العرض خلال الفترة المقبلة ودعوة أبرز الشخصيات العربية و الخليجيه خلال الفترة المقبلة برعاية مجموعة جسر الإستثمار القابضة لمشاهدة العمل
يذكر أن الجائزة ممنوحة من المجموعة التي تضم عدة قطاعات بينها شركة MAZ وجسر المستقبل للإستثمار والبلد للتجارة الالكترونية وسوق الحلال و تكنوترانس IT و جسر الإستثمار لتوظيف الطاقات البشرية التي توفر كافة الكوادر بمختلف القطاعات وشركة الكهروميكانيكا وجسر المستقبل للتأمين العام وجسر المستقبل للمعادن وجسر المستقبل لتحلية المياة
وأضاف المهدي خلال لقائه بفريق العمل قائلا ” قدمتم عملا راقي تخطي الحواجز الجغرافية وأصبح حديث المهتمين بمستقبل الأوطان والأجيال القادمه وإستعدتم تقديم المضمون والرسالة في العمل المسرحي القادر علي إستعدة جماهير المسرح إلي مقاعدها،

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى