عاجل
بدء تطبيق عقوبة مخالفي أنظمة وتعليمات الحج لمن يتم ضبطهم دون تصريح حج اعتبارًا من اليوم         وصول الطائرة الإغاثية السعودية الـ 50 لإغاثة الشعب الفلسطيني في قطاع غزة التي يسيّرها مركز الملك سلمان للإغاثة         بروفات مكثفة لــ آمال ماهر استعدادا لحفلها بالسعودية (فيديو)         وزير الخارجية الأمريكي يدعو حركة حماس إلى قبول اتفاق وقف إطلاق النار         بردية الأسرار، زاهي حواس يكشف تفاصيل جديدة عن بناء الأهرامات (فيديو)         اتحاد منتجي الدواجن يكشف عن موعد الانخفاض الكبير في اسعار البيض (فيديو)         الأولمبي الياباني يفوز على العراق 2-0 بنصف نهائي أمم آسيا ويتأهل لأولمبياد باريس         صندوق الاستثمارات السعودية العامة يستحوذ على أكبر شركة رائدة إقليمياً في مجال البنية التحتية بقطاع الاتصالات         مطارات المملكة تُسجل 12.50 مليون مسافر دولي ومحلي خلال شهر رمضان وعطلة عيد الفطر         بسبب انتهاك حقوق الإنسان، واشنطن تدرس فرض عقوبات على وحدات جديدة في جيش الاحتلال         ترقب لحكم قضائي يحسم مصير انتخابات نادي الزمالك         الكهرباء: 42% زيادة في مشاركة مصادر الطاقة المتجددة بحلول 2030         نظرية علمية تزعم: الكائنات الفضائية تتنقل عبر النيازك         زيكو: صلاح من أفضل لاعبي العالم حاليًا.. وأنصحه بالبقاء مع ليفربول         سعر الدولار اليوم الإثنين في البنوك والسوق السوداء 22 – 4 – 2024        

صواريخ زعيم كوريا الشمالية تثير الجدل في الأمم المتحدة 

صواريخ زعيم كوريا الشمالية تثير الجدل في الأمم المتحدة 
كيم زعيم كوريا الشمالية

صواريخ زعيم كوريا الشمالية تثير الجدل في الأمم المتحدة 

[icon name=”pen-to-square” prefix=”fas”]  وكالات

ثار جدل بين الولايات المتحدة والصين وروسيا خلال اجتماع لمجلس الأمن التابع للأمم المتحدة يوم الإثنين بشأن من يتحمل مسؤولية

تحفيز كوريا الشمالية على إطلاق عشرات الصواريخ الباليستية وتطوير برنامج الأسلحة النووية.

واجتمع المجلس لبحث ما قالت بيونغيانغ إنه إطلاق لصاروخ هواسونغ-17، وهو أكبر صاروخ باليستي عابر للقارات لديها، يوم الخميس.

رأى الصين فى بعض الدول

وألقت الصين وروسيا باللوم على التدريبات العسكرية المشتركة بين الولايات المتحدة وكوريا الجنوبية في استفزاز بيونغيانغ،

بينما اتهمت واشنطن بكين وموسكو بتشجيع كوريا الشمالية عن طريق حمايتها من مواجهة المزيد من العقوبات.

وقال مسؤول كبير في الأمم المتحدة خلال الاجتماع إن الأمين العام للمنظمة أنطونيو غوتيريش “

لا يزال يشعر بقلق بالغ إزاء الانقسامات التي منعت المجتمع الدولي من التصرف بشأن هذه المسألة”.

ووصفت نائبة سفير روسيا لدى الأمم المتحدة، آنا إيفستيغنيفا، النشاط العسكري المشترك بين الولايات المتحدة وكوريا الجنوبية بأنه “غير مسبوق”،

نائب السفير الصيني

بينما تساءل نائب سفير الصين لدى الأمم المتحدة قنغ شوانغ عما إذا كانت تدريبات دفاعية وألقى باللوم عليها في تصعيد التوتر.

وقالت سفيرة الولايات المتحدة بالأمم المتحدة ليندا توماس غرينفيلد “هذه التمارين طويلة الأمد، وروتينية.

إنها دفاعية بحتة بطبيعتها. الولايات المتحدة ليس لديها نية عدائية تجاه كوريا الشمالية“.

وانقسم المجلس على مدى سنوات بشأن كيفية التعامل مع بيونغيانغ، إذ قالت روسيا والصين، اللتان تتمتعان بحق النقض (فيتو) مثل الولايات المتحدة وبريطانيا وفرنسا،

إن فرض المزيد من العقوبات لن يساعد، وتريدان تخفيف هذه الإجراءات.

وحول هذه النقطة، قال شوانغ إن الهدف هو تقديم بادرة حسن نية في محاولة لتوفير ظروف مواتية لوفاق.

الأمم المتحدة وقرارات مجلس الامن

من جانبها قالت غرينفيلد إن رفع عقوبات الأمم المتحدة من شأنه أن يمثل مكافأة لبيونغيانغ “على عدم فعلها أي شيء للامتثال لقرارات مجلس الأمن”،

كما اتهمت كوريا الشمالية بحرمان مواطنيها من المساعدات الإنسانية التي يحتاجون إليها.

جدير بالذكر أن كوريا الشمالية تخضع لعقوبات الأمم المتحدة بسبب برامجها الصاروخية والنووية منذ عام 2006.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى