عاجل
بالأسماء “مصرع أربعة أشخاص من أسرة واحدة “من قرية سنجرج إثر سقوط سيارة من أعلى «كوبري جهان» بالمنوفية         بدء تطبيق عقوبة مخالفي أنظمة وتعليمات الحج لمن يتم ضبطهم دون تصريح حج اعتبارًا من اليوم         وصول الطائرة الإغاثية السعودية الـ 50 لإغاثة الشعب الفلسطيني في قطاع غزة التي يسيّرها مركز الملك سلمان للإغاثة         بروفات مكثفة لــ آمال ماهر استعدادا لحفلها بالسعودية (فيديو)         وزير الخارجية الأمريكي يدعو حركة حماس إلى قبول اتفاق وقف إطلاق النار         بردية الأسرار، زاهي حواس يكشف تفاصيل جديدة عن بناء الأهرامات (فيديو)         اتحاد منتجي الدواجن يكشف عن موعد الانخفاض الكبير في اسعار البيض (فيديو)         الأولمبي الياباني يفوز على العراق 2-0 بنصف نهائي أمم آسيا ويتأهل لأولمبياد باريس         صندوق الاستثمارات السعودية العامة يستحوذ على أكبر شركة رائدة إقليمياً في مجال البنية التحتية بقطاع الاتصالات         مطارات المملكة تُسجل 12.50 مليون مسافر دولي ومحلي خلال شهر رمضان وعطلة عيد الفطر         بسبب انتهاك حقوق الإنسان، واشنطن تدرس فرض عقوبات على وحدات جديدة في جيش الاحتلال         ترقب لحكم قضائي يحسم مصير انتخابات نادي الزمالك         الكهرباء: 42% زيادة في مشاركة مصادر الطاقة المتجددة بحلول 2030         نظرية علمية تزعم: الكائنات الفضائية تتنقل عبر النيازك         زيكو: صلاح من أفضل لاعبي العالم حاليًا.. وأنصحه بالبقاء مع ليفربول        

عمران خان يحذر من رد فعل “قوي” حال اعتقاله

رئيس الوزراء الباكستاني السابق عمران خان

رويترز

نقلت وكالة رويترز عن رئيس الوزراء الباكستاني السابق عمران خان، قوله قبل ساعات من مثوله أمام محكمة أصدرت مذكرات للقبض عليه، إن ردود الفعل على اعتقاله أو محاولة قتله ستكون قوية وعلى مستوى البلاد عموما.

وقاد أسطورة الكريكيت السابق احتجاجات في عموم البلاد بعد الإطاحة به من السلطة العام الماضي، لكنه يواجه عددا كبيرا من الدعاوى القضائية، وحاولت الشرطة القبض عليه يوم الثلاثاء دون جدوى مما أدى إلى اشتباكات عنيفة مع أعضاء في حزبه.

وقال خان: “حياتي مهددة أكثر من ذي قبل.. أشعر بالقلق إزاء رد الفعل على اعتقالي أو أي محاولة لاغتيالي.. أشعر أنه سيكون هناك رد فعل قوي جدا وسيكون رد فعل على مستوى باكستان”.

وأشار رئيس وزراء باكستان السابق (70 عاما) إلى أنه شكل لجنة لقيادة حزب حركة الإنصاف الذي ينتمي إليه في حالة اعتقاله.

نفت حكومة رئيس الوزراء شهباز شريف أنها تقف وراء القضايا ضد خان، فيما قال الجيش إنه لا يزال محايدا في ما يتعلق بالسياسة.

وأضاف خان، الذي أصيب بطلق ناري خلال تجمع في نوفمبر تشرين الثاني، أن خصومه السياسيين والجيش يريدون منعه من خوض الانتخابات المقررة في وقت لاحق من هذا العام، لكنه لم يقدم أدلة على ذلك.

ونفت حكومة رئيس الوزراء شهباز شريف أنها تقف وراء القضايا ضد خان، فيما قال الجيش إنه لا يزال محايدا في ما يتعلق بالسياسة.

وقال خان إنه لا يوجد سبب لاحتجازه الآن في ضوء الإفراج عنه بكفالة في جميع القضايا، مضيفا: “تراني المؤسسة تهديدا في الوقت الحالي بشكل ما. وهذه هي المشكلة”.

وتابع خان: “أعتقد أن أولئك الذين يحاولون ذلك غير قادرين على إدراك الوضع. وللأسف، فإن العقل الذي يفكر في إما قتلي أو اعتقالي لا يدرك الوضع الذي وصلت إليه باكستان الآن”.

وذكر أن الجيش لعب دورا في الإطاحة به من السلطة بعدما ساءت العلاقات مع قائد الجيش السابق الجنرال قمر جاويد باجواه الذي تقاعد في نوفمبر، وأن القائد الجديد الجنرال عاصم منير يتبع السياسة ذاتها.

وأضاف خان: “كما تعلمون، يلعب (الجيش) دورا طوال تاريخنا الممتد منذ 70 إلى 75 عاما، لكن ينبغي أن يكون هذا الدور متوازنا الآن.. عليكم إحداث هذا التوازن الآن لأن التوازن السابق لم يعد مجديا”.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى