جولة حول العالملايت

بدء تجربة تقنية جديدة.. لتبريد الطرق في السعودية

 

الرياض

■ الرياض – ياسر الصعيدي:

بدأت الهيئة العامة للطرق في السعودية وبالشراكة مع وزارة الشؤون البلدية والقروية والإسكان في تجربة الدراسة البحثية الخاصة “بتبريد الأسطح الأسفلتية”.

تأتي أسباب هذه التجربة نظراً لكون الطرق تمتص درجة الحرارة أثناء النهار، حيث تصل درجة حرارة الطرق في بعض الأحيان إلى 70 درجة مئوية. كما تقوم الطرق علمياً بإعادة إطلاق هذه الحرارة ليلاً، مما يسبب ظاهرة علمية تسمى “ظاهرة الجزيرة الحرارية” التي تؤدي إلى زيادة استهلاك الطاقة، وتلوث الهواء، وفق وكالة الأنباء السعودية “واس”.

وأتت الحاجة لمعالجة “ظاهرة الجزيرة الحرارية”، حيث تم البدء في تجربة استخدام ما يعرف بالأرصفة الباردة، وهي عبارة عن عدة مواد محلية الصنع لها القدرة على امتصاص كميات أقل من الأشعة الشمسية، من خلال قدرة هذه المادة على عكس الأشعة، ومن ثم تكون درجة حرارة سطحها أقل من الأرصفة التقليدية. وتناسب هذه المادة الطرق المحيطة بالمناطق السكنية.

كما تهدف هذه التجربة لخفض درجة الحرارة في الأحياء والمناطق السكنية، وتقليل الطاقة المستخدمة في تبريد المباني وتقليل آثار تغير المناخ. وتسهم هذه التقنية في توفير بيئة أكثر راحة في مناطق الانتظار، والمناطق التي يتجمع فيها الناس.

يذكر أن الهيئة العامة للطرق تعمل على تطوير الأبحاث والتجارب العملية التي تسهم في الارتقاء بتجربة مستخدمي الطرق، وتحقيق مستهدفات استراتيجية قطاع الطرق التي تهدف لتعزيز سلامة واستدامة قطاع الطرق، بقيادة كفاءات وطنية، والرفع من جودة شبكة الطرق وتجربة مستخدميها، والتشجيع على الابتكار.

 

 

 

 

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى