اتجاهات

صبري القن.. يكتب✍ محضر تشرد (قصة قصيرة)

صبري القن

 كل جريمته انه رد على البيه الظابط لما سأله عن جار بلطجى له، وقال له انه لا علاقة له بالجيران، وانه بيروح الشغل ولا علاقة له بأحد وانه من البيت للعمل ومن العمل للبيت، وانه لابيجلس على القهوة ولا له أصحاب في المنطقة، وانه ساكن جديد.

 ولما قاله طيب هات لي بطاقتك أشوفها، قال له انه فقدها هى وكارنية النقابة وهو بينقل فرش البيت لشقته الجديدة، لكن البيه الظابط أصر انه يركب في البوكس بعد سب وقذف، ولم يتحمل الاستاذ عبد الستار المعلم  الخبير بزاءات البيه الظابط اللى أد ابنه فرد عليه، وقاله ياحضرة الظابط أنت سعادتك لسه بدبورة، وأنا أول دفعة علمتهم النهاردة لواءات، لكن الظابط تمادى فى صلفه، وكتب محضر تشرد وحيازة مطواة وتعاطى مخدرات للمعلم الخبير بعد اهانته دقائق لم تتجاوز العشرين دقيقة.

 وانهالت على البيه الظابط فى القسم التلفونات، لكن الباشا صمم انه لا يرد  على أى رقم غريب على موبايله، وأغلق هاتفه حتى حضر المهندس بن المعلم الخبير للقسم ومعه محام، ليتفاجأ المهندس ان الباشا كان زميلا له بالنادى، وانهما لعبا كرة قدم سويا بفريق المقاولون العرب حتى التحق الباشا بكلية الشرطة قبل خمس سنوات من الآن.

 الغريب جدا ان الكابتن طارق أنكر حتى معرفته بالمهندس لما قال له انت نسيت أيامنا الحلوة فى النادى ولعب الكرة معا أنت متعرفشى إن اللى أنت قبضت عليه ده يبقى والدى، لكن الباشا قال له انت مين انت كمان ده شغل ولازم اقفل المحضر والمتهم هيتعرض على النيابة الصبح، تقدر ناخد المحامى معاك اتفضل خلينا نشوف شغلنا.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى