عاجل
وصول الطائرة الإغاثية السعودية الـ 50 لإغاثة الشعب الفلسطيني في قطاع غزة التي يسيّرها مركز الملك سلمان للإغاثة         بروفات مكثفة لــ آمال ماهر استعدادا لحفلها بالسعودية (فيديو)         وزير الخارجية الأمريكي يدعو حركة حماس إلى قبول اتفاق وقف إطلاق النار         بردية الأسرار، زاهي حواس يكشف تفاصيل جديدة عن بناء الأهرامات (فيديو)         اتحاد منتجي الدواجن يكشف عن موعد الانخفاض الكبير في اسعار البيض (فيديو)         الأولمبي الياباني يفوز على العراق 2-0 بنصف نهائي أمم آسيا ويتأهل لأولمبياد باريس         صندوق الاستثمارات السعودية العامة يستحوذ على أكبر شركة رائدة إقليمياً في مجال البنية التحتية بقطاع الاتصالات         مطارات المملكة تُسجل 12.50 مليون مسافر دولي ومحلي خلال شهر رمضان وعطلة عيد الفطر         بسبب انتهاك حقوق الإنسان، واشنطن تدرس فرض عقوبات على وحدات جديدة في جيش الاحتلال         ترقب لحكم قضائي يحسم مصير انتخابات نادي الزمالك         الكهرباء: 42% زيادة في مشاركة مصادر الطاقة المتجددة بحلول 2030         نظرية علمية تزعم: الكائنات الفضائية تتنقل عبر النيازك         زيكو: صلاح من أفضل لاعبي العالم حاليًا.. وأنصحه بالبقاء مع ليفربول         سعر الدولار اليوم الإثنين في البنوك والسوق السوداء 22 – 4 – 2024         هيئة التراث السعودي تعلن اكتشاف دلائل على استيطان بشري منذ العصر الحجري الحديث في أحد كهوف المدينة المنورة        

مركز الملك سلمان للإغاثة يستعرض جهود دعم اليمن أمام مجلس حقوق الإنسان بجنيف

كلمة وطن – جنيف:

استعرض مركز الملك سلمان للإغاثة والأعمال الإنسانية، جهوده في دعم اليمن وبخاصة في ميدان نزع الألغام التي تربو على مليون لغم وتهدد حياة المدنيين بطول البلاد وعرضها وذلك خلال ندوتين حول بالشأن الإنساني اليمني على هامش الدورة الـ 52 لمجلس حقوق الإنسان بمقر الأمم المتحدة في جنيف.

وقدم ممثلا المركز في اللقاءين كل من مدير إدارة المساعدات الطبية والبيئية، الدكتور عبدالله بن صالح المعلم،ومديرة إدارة الدعم المجتمعي الدكتورة هنا عمر سالم جهود المركز الإنسانية من خلال برنامج مسام لنزع الألغام باليمن بكلفة تجاوزت 167 مليون دولار حتى الآن ما أسهم في نزع أكثر من 358 ألف لغم كانت تهدد حياة الأبرياء من المدنيين.

وناقشت الندوة الأولى مساعدات السعودية الإنسانية والإغاثية في اليمن ودورها في تحسين الوضع الإنسان اليمني، فيما بحثت الندوة الثانية مشكلة انتشار الألغام في الأراضي اليمنية، ودور السعودية في إزالة تلك الألغام من خلال مشروع “مسام” المخصص لتطهير الأراضي اليمنية من الألغام التي زرعتها الميليشيا الحوثية وأودت بحياة الآلاف من الأطفال والنساء والشيوخ وتسببت بإعاقات دائمة، وأثقلت كاهل المنشآت الصحية والعلاجية، وتسببت بخسائر اقتصادية للأفراد والمجتمع، حيث بلغ ما تم صرفه حتى الآن لإزالة تلك الألغام أكثر من 167 مليون دولار أمريكي.

كما استعرضت الندوة جهود تدريب أبناء اليمن على التعامل مع الألغام وتوعيتهم، والإشارة إلى أن الميليشيات هي من تقوم بزرع هذه الألغام، وأن هناك ما يزيد عن مليون لغم في الأراضي اليمنية، وتم التطرق للتحديات التي تواجه العمل الإنساني في إزالة الألغام من عدم وجود خرائط بمواقع الألغام والعشوائية في زراعتها، وتطور بعض أنواع الألغام كالألغام المضادة للدبابات التي تستخدم ضد الأفراد، بالإضافة إلى تأثير وواقع الألغام على الحاضر اليمني ومستقبله، وأهمية ضغط المجتمع الدولي على الحوثيين لمنع زراعة الألغام بخاصة في المناطق المدنية.

شارك في أعمال الندوتين مكتب الألغام بالأمم المتحدة، والمنظمة الدولية للهجرة(IOM)، ومنسق الشؤون الإنسانية للأمم المتحدة في اليمن وليام ديفيد جرسلي، ومنظمة الأمم المتحدة للطفولة (اليونيسيف).

يذكر أن مشروع مسام هو مشروع إنساني سعودي لنزع الألغام من الأراضي اليمنية وتطهيرها، ويأتي المشروع استمراراً لجهود السعودية في الأعمال الإنسانية. ويأتي خطر الألغام في اليمن نتيجة انتشار أعداد كبيرة من الألغام التي أودت بحياة الآلاف من الأطفال والنساء والشيوخ وتسببت بإعاقات دائمة، والتي أثقلت كاهل المنشآت الصحية والعلاجية، وتسببت في خسائر اقتصادية للأفراد والمجتمع.

ويهدف المشروع إلى تطهير المناطق اليمنية من الألغام الأرضية، والتصدي للتهديدات المباشرة لحياة الشعب اليمني، و تعزيز الأمن، و مساعدة الشعب اليمني في معالجة المآسي الإنسانية الناتجة عن انتشار الألغام، وإنشاء آلية لدى المجتمع اليمني تمكنه من تحمل المسؤولية على المدى الطويل، ويتم تنفيذ المشروع من خلال التحرك السريع للاستجابة للحالات الطارئة وتطهير المنطقة من الألغام، و تدريب وتجهيز الفرق المحلية اليمنية، والتطهير الشامل لمناطق اليمن، بما يتماشى مع المعايير الدولية في إزالة الألغام.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى