مقالات الرأى

عبدالرشيد راشد.. يكتب: كل لحظة والمرأة درة هذا الكون !

عبدالرشيد راشد

 

في مثل هذا اليوم من كل عام ينبغي أن تشعل القناديل، وتتزين المدن، وترتدي الأرض ثوبها الأبيض احتفاء واحتفالا بأجمل ما فيها !

 فالمرأة السوية هى عنوان الحياة ! وبدونها تصبح الأرض كالصحاري ولا تثير الانتباه !  فكل لحظة والمرأة درة هذا الكون وفرحه وضياه.

 

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى


Don`t copy text!