عاجل
بدء تطبيق عقوبة مخالفي أنظمة وتعليمات الحج لمن يتم ضبطهم دون تصريح حج اعتبارًا من اليوم         وصول الطائرة الإغاثية السعودية الـ 50 لإغاثة الشعب الفلسطيني في قطاع غزة التي يسيّرها مركز الملك سلمان للإغاثة         بروفات مكثفة لــ آمال ماهر استعدادا لحفلها بالسعودية (فيديو)         وزير الخارجية الأمريكي يدعو حركة حماس إلى قبول اتفاق وقف إطلاق النار         بردية الأسرار، زاهي حواس يكشف تفاصيل جديدة عن بناء الأهرامات (فيديو)         اتحاد منتجي الدواجن يكشف عن موعد الانخفاض الكبير في اسعار البيض (فيديو)         الأولمبي الياباني يفوز على العراق 2-0 بنصف نهائي أمم آسيا ويتأهل لأولمبياد باريس         صندوق الاستثمارات السعودية العامة يستحوذ على أكبر شركة رائدة إقليمياً في مجال البنية التحتية بقطاع الاتصالات         مطارات المملكة تُسجل 12.50 مليون مسافر دولي ومحلي خلال شهر رمضان وعطلة عيد الفطر         بسبب انتهاك حقوق الإنسان، واشنطن تدرس فرض عقوبات على وحدات جديدة في جيش الاحتلال         ترقب لحكم قضائي يحسم مصير انتخابات نادي الزمالك         الكهرباء: 42% زيادة في مشاركة مصادر الطاقة المتجددة بحلول 2030         نظرية علمية تزعم: الكائنات الفضائية تتنقل عبر النيازك         زيكو: صلاح من أفضل لاعبي العالم حاليًا.. وأنصحه بالبقاء مع ليفربول         سعر الدولار اليوم الإثنين في البنوك والسوق السوداء 22 – 4 – 2024        

أسامة سمير.. يكتب: عند رؤيتى للكعبة المشرفة

أسامة سمير

بعد حوالى 12 ساعة سفر من مدينة الرياض كنت قد وصلنا إلى مكة المكرمة، وبمجرد إن وضعنا الحقائب في الغرفة، نزلت بسرعة وأنا بملابس الإحرام للحاق بأول صلاة فجر لي في الحرم.

 واذ اتفاجأ بأن الباص المخصص لتوصيل المصلين قد تحرك فحزنت جدا جدا، باننى لم أتمكن من اللحاق بصلاة أول فجر في أول جماعة لي فى الحرم.

وفى لحظة وجدت الباص وهو على بعد حوالى 200 متر يتوقف، لاجرى على منحدر جبلي بأقصى سرعة ممكنة بلباس الإحرام لألحق بالباص، ووصلت حدود الحرم من الخارج وصليت ركعة مع الإمام، ثم دخلت صحن الطواف بالكعبة.

ولاتسعنى الكلمات لكى أصف مشاعر أول احساس عند رؤيتى للكعبة المشرفة، فهناك مواقف وأحاسيس فمحاولة وصفها بالكلمات مستحيل فهى أكبر من كل مفردات اللغة، ثم وجدتنى أبدأ بالطواف، وتقريبا فى الطواف الرابع وجدتنى اقترب من الكعبة بشكل عجيب وحتى هذه اللحظة ورغم هذا القرب من الكعبة لم أتخيل لحظة أننى يمكن أن المس الكعبة بيدى.

ففى حساباتى ان هذا مستحيل جدا جدا جدا بل إنه غير فى غير منطقى أن يحدث بأى شكل من الأشكال، وفى لحظات وجدت الطريق ممهد للمس الكعبة بل وجدتنى ملاصق للكعبة المشرفة، وأنا غير مصدق أو مستوعب كيف حدث هذا.

والغريب في الأمر لم اجد من يحاول أن يبعدني، أو يزاحمنى أو حتى يعرض جسمي لأى إجهاد وانا ملتصق بجسم الكعبة الشريف رغم الزحام الشديد جدا جدا.

وتركت مكاني وانا اعي هذا بل كنت أفكر هل اترك هذه الفرصة الفريدة والجائزة الكبيرة التى ربما لا تعوض فى حياتي مرة أخرى، وذلك بعد أكثر من عشر دقائق ملاصق للكعبة الشريفة بكل اريحية لاعطي الفرصة لغيرى لينال هذا الشرف الكبير المهيب الذي لا يعادله أي شرف، لذلك استطيع أن أطلق على هذا الموقف ما بين الفقد واللقاء اكتب هذه الكلمات بعد مرور حوالى ثلاث أيام من هذا الحدث، وأنا اجلس في التوسعات الجديدة للحرم مع عدد صغير جدا رغم زحام البشر خارج الحرم حقا لابد أن أردد وكان فضل الله عليك عظيما.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى