أهم الأخبارمنوعات

90 يوما الإجازة المرضية للموظف بالقطاع الخاص في الإمارات

يحق للموظف في القطاع الخاص في الإمارات الحصول على إجازة مرضية لمدة 90 يومًا متصلة أو متقطعة عن كل سنة أثناء خدمته

كلمة وطن – دبي:

أكدت حكومة دولة الإمارات الرقمية أنّه يحق للموظف في القطاع الخاص الحصول على إجازة مرضية لمدة 90 يومًا متصلة أو متقطعة عن كل سنة أثناء خدمته، بعد فترة العمل التجريبي، وأشارت الحكومة الرقمية إلى أنّ هذه الإجازة تحتسب كالتالي:

احتساب الأجر كاملاً عن الـ(15) يومًا الأولى.

نصف الأجر عن الأيام (30) التالية.

المدة التي تلي ذلك أي (45) يومًا تكون بدون أجر.

يذكر أنه ورغم أنّ الموظف لا يستحق إجازة مرضية مدفوعة الأجر خلال فترة التجربة فإنه يجوز لصاحب العمل منحه إجازة مرضية بدون أجر، بناء على تقرير طبي صادر عن الجهة الطبية يتضمن ضرورة منح الإجازة.

المقصود بالإجازة المرضية

ويقصد بالإجازة المرضية هنا الإجازة الغير ناشئة عن إصابات العمل. حيث تخضع الإصابات الناشئة عن إصابات العمل لقوانين وأحكام خاصة بها.

إخطار صاحب العمل بالإجازة المرضية

ووفقًا للمادة 31 من قانون العمل الإماراتي، يتعين على الموظف إبلاغ صاحب العمل عن مرضه خلال فترة أقصاها ثلاث (3) أيام، وأن يقدم تقريرًا طبيًا صادرًا من الجهة الصحية المعنية.

عدم استحقاقية الإجازة المرضية المدفوعة

وأوضحت حكومة الإمارات الرقمية أنّ الموظف لا يحصل على إجازة مرضية مدفوعة في الحالات التالية:

  • خلال فترة تجربة العمل
  • إن كان المرض ناشئًا بشكل مباشر عن سوء سلوكه، كتعاطيه الكحول أو المخدرات.
  • في حال مخالفة الموظف لإرشادات السلامة وفقًا للتشريعات السارية، وقواعد أنظمة الشركة التي تم إحاطة علم الموظف بها.

هل يجوز فصل الموظف من الخدمة بسبب المرض؟

وأكدت الحكومة الرقمية أنه لا يجوز لصاحب العمل أن يفصل العامل أو أن ينذره بالفصل أثناء تمتعه بإجازته المنصوص عليها في قانون العمل.

ولكن يجوز لصاحب العمل إنهاء خدمة الموظف بعد استنفاذه إجازاته المرضية (90 يومًا) المنصوص عليها إذا لم يتمكن خلالها من العودة إلى عمله وفي هذه الحالة يتقاضى العامل مكافأته وفقًا لأحكام هذا القانون.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
error: Content is protected !!