ساحة الرأي

“باللتي هي أحسن” ترند الشاشة الفضية.. بقلم: حسناء رفعت

 

حسناء رفعت

أثار اعجابي ما شاهدته مؤخرا من تنامي جمهور واهتمامات عدد من المشاهدين ببرنامج باللتي هي أحسن الذي يستضيف العالم السعودي الشيخ الدكتور محمد بن عبدالكريم العيسى أمين عام رابطة العالم الإسلامي كضيف دائم ووحيد على قناة mbc، وما حملته صفحات السوشيال ميديا وخاصة تويتر في برنامج يتناول فصل الخطاب في القضايا الدينية والتجديدية مع جعله تريند البرامج الدينية، خاصة في ظل التشارك العالمي على المنصات الاجتماعية بين الأفراد والشعوب فما يحدث في السعودية نتفاعل به في مصر والعكس كذلك صحيح.

لا يخفى على متابع أو قارئ أن علماء الدين في غالب الأمر يمثلون عقولا محافظة، تتمحور حول نفسها في منطقة منعزلة تتسع هوة التواصل بعيدا عن الشباب حتى دخل على الخط من لا يشتغلون بالدين ليشغلو الناس بمراهقاتهم العقلية تسيبا وتشددا في خضم معركة الشهرة على حساب دين الله وإن عادوا لما نهو عنه تكون قد وقعت الكوارث فيتوب الواعظ بعد تورط المتعظ.

عند العيسى تختلف المضامين ما جعلني أرسل له باقات التحايا من القاهرة إلى الرياض ما امتاز به من إقدام وفتح ملفات شائكة كانت مغلقة بيقين الخوف ووهم الرضا وجبن التبرير.

أعود وأبجل العيسى على مسار التجديد واتساع النقاش في برنامجه المتألق إذاعيا وفكريا وحتى في عناوين المناقشات التي تخرج بها التصريحات والطرح المثير لاهتمام الناس في موسم الطاعة، والشاغل للعقول بعيدا عن دراما التشدد والتسيب ما جعل برنامج باللتي هي أحسن محل تداول رواد سوشيال ميديا من الشباب من هناك بالرياض إلى هنا القاهرة.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
error: Content is protected !!