أهم الأخبارحوادث

السجن 3 سنوات بحق فتاة “التيك توك” حنين حسام

 

القاهرة – الأمة:

قضت محكمة جنايات القاهرة برئاسة المستشار محمد أحمد الجندي، يوم الإثنين، بمعاقبة فتاة التيك توك حنين حسام، بالسجن المشدد لمدة 3 سنوات؛ وذلك بتهمة الاتجار في البشر، في القضية المعروفة إعلاميًا بـ“فتيات التيك توك“.

وكانت محكمة جنايات القاهرة قد قضت بمعاقبة المتهمة حنين حسام غيابيًا بالسجن المشدد 10 سنوات، ومعاقبة المتهمين مودة الأدهم ومحمد عبدالحميد، ومحمد علاء، وأحمد صلاح، بالسجن المشدد 6 سنوات، فيما فرضت عليهم غرامة مالية بقيمة 200 ألف جنيه لكل منهم؛ وذلك لاتهامهم جميعًا بالاتجار في البشر.

وكانت النيابة العامة، قد قررت في وقت سابق، إحالة حنين حسام ومودة الأدهم وآخرين، إلى المحاكمة الجنائية؛ لاتهامهم بالاتجار في البشر، وذلك بعد قرار قاضي المعارضات في محكمة العباسية في 27 يناير ٢٠٢١، بتأييد إخلاء سبيل حنين حسام بكفالة قدرها 5 آلاف جنيه في اتهامها بالقضية، وذلك بعدما رفض استئناف النيابة.

وتضمنت التحقيقات أن الفتيات يظهرن عبر التطبيق في بث مرئي مباشر، ومتاح لكل المشاركين في التطبيق متابعته، وإنشاء علاقات صداقة وتجاذب أطراف الحديث مع المتابعين له، مستغلات فترة حظر التنقل إبان الموجة الأولى لفيروس كورونا في البلاد، ومكوث المواطنين في منازلهم؛ مقابل وعدهن بالحصول على أجورٍ تزيد بزيادة اتساع المتابعين لهن.

وحسب أمر الإحالة، اتهمت النيابة العامة حنين حسام بالاتجار في البشر. إذ اتجرت بالطفلتين المجني عليهما ”م. س“ و ”ح. و“، اللتين لم تتجاوزا الـ18 عامًا، وأخريات استخدمتهن بزعم توفير فرص عمل لهن تحت ستار عملهن كمذيعات من خلال أحد التطبيقات الإلكترونية للتواصل الاجتماعي ”تطبيق لايكي“.

وبحسب المحكمة، يحمل التطبيق في طياته بطريقة مستترة دعوات للتحريض على الفسق والإغراء على الدعارة. إذ دعتهن على مجموعة تسمى ”لايكي الهرم“، أنشأتها على هاتفها ليلتقين فيها بالشباب عبر محادثات مرئية وإنشاء علاقات صداقة خلال فترة العزل المنزلي، بقصد الحصول على نفع مادي.

كما كشفت التحقيقات أن المتهمة استغلت الطفلتين المذكورتين استغلالًا تجاريًا، بأن حرضت وسهلت لهما الانضمام إلى أحد التطبيقات الإلكترونية التي تجني من خلالها عائدا نظير انضمام الأطفال وإنشاء مقاطع فيديو لهم.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
error: Content is protected !!