ثقافة وفن

دراما عائلية جريئة.. “من شارع الهرم إلى المسيلة” يثير جدلًا واسعًا في الكويت‎

كلمة وطن – القاهرة:

رغم الإشادة الواسعة التي حظي بها مسلسل ”من شارع الهرم إلى المسيلة“، الذي تلعب فيه الفنانة هدى حسين دور البطولة، فقد أثارت الحلقات الأولى منه عقب عرضه، جدلًا واسعًا بين الكويتيين بسبب تطرقه لقضايا مثيرة، وحساسة.

وتدور أحداث العمل حول أسرة الدكتورة عبلة (هدى حسين)، وما يدور داخل هذه الأسرة المكونة من أطباء (هم أبناؤها)، تتباين طباعهم وتفاصيل حياتهم، وتبدأ قصة العمل بدخول راقصة إلى هذا المنزل محاولة فرض قوانينها وسيطرتها على هذه الأسرة، لتتوالى الأحداث في طابع اجتماعي مشوّق.

وأظهرت الحلقات الثلاث الأولى التي عُرضت من العمل الذي تبثه محطة ”MBC1″، ومنصة شاهد، بعضًا من القضايا التي تتواجد في كثير من المجتمعات، ومنها المجتمع الكويتي، وأبرزها قضية الخيانة الزوجية، وجرائم الشرف، والرجل الناعم.

وأحدث طرح هذه القضايا جدلًا بين الكويتيين الذين تباينت ردود أفعالهم تجاه عرضها، وتسليط الضوء عليها من خلال عمل درامي.

وكان مشهد محاولة قتل أحد أبناء الدكتورة عبلة بسبب علاقته مع امرأة متزوجة أحد المشاهد المثيرة للجدل، فضلًا عن دور ”الرجل الناعم“ الذي جسّده الفنان أحمد إيراج، وهو طبيب تجميل، والحوارات التي ظهر فيها بحديثه عن الغيرة، واستنكاره قتل الزوجة بسبب الخيانة، واستنكاره للباس زوجته المتستر أثناء التواجد على شاطئ البحر.

وأثار هذا العمل والمشاهد استنكارًا نيابيًا، حيث قال النائب حمدان العازمي ”إن هذا العمل يدعو للرذيلة، والانحطاط“.

وأضاف العازمي في تغريدة عبر حسابه على ”تويتر“: ”هذه الأعمال الهابطة لا يمكن أن تنسب إلى الكويت حتى لو عرضت على منصات وقنوات خارجية .. وعلى وزير الإعلام التحرك فورًا لإيقاف ترخيص الشركة المنتجة لهذا المسلسل“.

وقال المحاضر والمستشار الأسري فهد الرفاعي: ”قد يبرر البعض بأن بعض أحداث وأدوار هذا المسلسل تحاول معالجة خلل قد يكون موجودًا .. إلا أنه ينبغي عدم عرض هذا المسلسل، والأمر بوقفه عاجلًا حتى لا يتلوث مجتمعنا المحافظ، وأن نحافظ على سلامة سلوك مراهقينا وأطفالنا، لأنهم لا يميزون بين التوعية والفكر المعروض أمامهم“.

وعلّق الحقوقي والإعلامي عبدالعزيز اليحيى على مشهد القتل بداعي الشرف، ليقول: ”شاهدت مشهد زوج يقتل زوجته ويطلق الرصاص على عشيقها بدافع الشرف،كذلك مشهد متهم راح يطلع بكفالة لأنه قتل شرف، ياريت تلغوه، ماكو أحد يطلع بكفالة بجريمة قتل، إذا خانتك تبلّغ ما تقتل، إحنا نتعب بالتوعية ومشهد يخرب“.

ونشر المدوّن أحمد الميموني مشهدًا من العمل للفنان أحمد إيراج أثناء انتقاده لتستر زوجته، واعتبر أن هذا المشهد هو ترويج لفكرة عدم حرص وغيرة الرجل على زوجته، وهو ما يعرف بـ ”الديوث“.

ورغم الانتقادات الواسعة التي تعرّض لها العمل، فقد أشاد آخرون به، معتبرين أنه عمل يحاكي الواقع، ويعرض قضايا لأشخاص موجودين في المجتمع تستحق تسليط الضوء عليها، كما أشاد كثيرون بأداء الفنانة هدى حسين.

والعمل من تأليف هبة مشاري حمادة، وإخراج المثنى صبح، وإنتاج شركة (Eagle Films Production) للمنتج اللبناني جمال سنان، ويشارك فيه نخبة من الفنانين من عدة جنسيات عربية، منهم: خالد البريكي، نور الغندور، مرام، محمد الرمضان، إيمان الحسيني، ليلى عبدالله، نور الشيخ، فرح الصراف، والسورية روعة السعدي، وغيرهم.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
error: Content is protected !!