الشارع السياسيعاجل

بعد موجة غضب.. قرار بوقف إعلان للملابس الداخلية في مصر

كلمة وطن – القاهرة:

أصدر المجلس الأعلى لتنظيم الإعلام في مصر ”أعلى جهة إعلامية“، قرارًا بوقف إعلان ترويجي للملابس الداخلية، المعروف إعلاميًّا بـ“إعلان دايس“، وذلك بعد موجة من الغضب والجدل خلال الساعات الماضية.

وأصدر المجلس بيانًا، اليوم الأحد، أرجع فيه القرار إلى رصد عدد من المخالفات شابت ”إعلان دايس“ هذا العام حيث خالف الإعلان عددا من المعايير التي حددها المجلس للإعلانات، كما أن الإعلان أثار استياء الجمهور وخاصة نقابة الأطباء لما تتضمنه من محتوى يتعارض مع آداب وأخلاقيات المجتمع المصري.

وأضاف البيان، أن الإعلان يتعارض مع الآداب العامة والذوق العام وتبين لهيئة المكتب من خلال رصد الإعلان مخالفة كود الأخلاق الذي نص على عدم التحقير من الأشخاص ومخالفة كود الأعمال الدرامية والإعلانية.

وذكر البيان أن الإعلان خالف البند الذي ينص على عدم اللجوء إلى الألفاظ البذيئة وفحش القول والحوارات المتدنية والسوقية ومادة الجزاءات التي تنص على أن استخدام ألفاظ تؤذي مشاعر الجمهور مخالفة تقتضي توقيع الجزاء على المخالف.

ويأتي قرار المجلس الأعلى بوقف الإعلان، بعد أن أعلنت نقابة الأطباء مساء السبت اتخاذ الإجراءات القانونية اللازمة، لوقف بث الإعلان .

واتهمت النقابة القائمين على الإعلان بالإساءة للشعب المصري، والتنمر على الفقراء وإظهار الأطباء والممرضين المصريين في صورة لا تليق بهم للترويج للمنتجات بصورة غير لائقةويأتي بيان النقابة بعد بث إعلان خلال الساعات الماضية يتضمن قيام مريض بالذهاب للكشف عند أحد الأطباء، وسخرية الطبيب والممرضة من ارتداء المريض لجوارب وفانلة داخلية ممزقة، ليتحدث الطبيب عن عدم ارتداء المريض لـ“بوكسر“ من الشركة المنتجة للإعلان، وكذلك ”سخريته من ملابس الفقراء“.

وقالت النقابة في بيانها ”يُظهر الإعلان التجاري المواطن المصري بملابس داخلية مُهتَرِئة، كما أن الإعلان تضمن إساءة وإهانة للفريق الطبي حيث أظهر المواطن المصري في صورة مريض يطلب الكشف الطبي ويقوم طبيب وممرضة بالسخرية والتهكم على ملابسه الممزقة، وهو ما ينتفي مع سلوك الفريق الطبي وتجرمه لوائح آداب المهن المختلفة وفي مقدمتها المهن الطبية“.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
error: Content is protected !!