أهم الأخبارحوادث

حبس “متحرش الأتوبيس” 4 أيام على ذمة التحقيق

حبس “متحرش الأتوبيس” 4 أيام على ذمة التحقيق

قررت النيابة العامة، حبس ”متحرش الأتوبيس“  4 أيام على ذمة التحقيق، لقيامة بفعل فاضح والتحرش بفتاة داخل حافلة نقل عام ”أتوبيس“ وإخراج عضوه الذكري.

وكشفت تحقيقات النيابة العامة، أن المتهم (41 عامًا) يعمل مهندسًا في جهة حكومية، وأنه اعتاد ممارسة الأعمال الفاضحة والمنافية للآداب العامة داخل وسائل النقل العام، لإشباع ميوله ورغباته الجنسية، بالتلصص على الفتيات والسيدات ومضايقتهن.

وبمواجهة الجاني بما جاء في التحريات، أفاد بأنه يعاني من مرض جلدي، قائلًا: ”كنت بهرش“.

وكانت الأجهزة الأمنية في مصر كشفت، الأربعاء الماضي، ملابسات واقعة تحرش جديدة في حافلة نقل عام ”أتوبيس“ بعدما أثارت ضجة واسعة على مواقع التواصل الاجتماعي.

وتداول رواد وناشطون مقطع فيديو، قامت بتصويره سيدة تستقل ”أتوبيس“، وهي تنهر شخصًا لقيامه بأفعال منافية للآداب، أثناء جلوسه على مقعد مجاور لها.

وظهر المتحرش وهو يخرج ”عضوه الذكري“ أمام السيدة التي وثقت المشهد، واستغاثت بالركاب وأخبرتهم بما فعله، فقاموا بإنزاله من ”الأتوبيس“.

وعلى إثر هذه الضجة، تواصلت الأجهزة الأمنية مع السيدة التي قامت بتصوير مقطع الفيديو، وأقرت بحدوث الواقعة على النحو المشار إليه حال استقلالها الأتوبيس.

وقالت وزارة الداخلية في بيان، إن الشرطة تمكنت من تحديد ”الأتوبيس“ محل الواقعة، وبمناقشة السائق أيّد ما جاء في أقوال الشاكية، وأمكن تحديد وضبط مرتكب الواقعة، وتبين أنه شخص مقيم بدائرة قسم شرطة الأهرام، وبمناقشته أقر بارتكاب الواقعة على النحو المشار إليه، وتحرر محضر بالواقعة، وأخطرت النيابة العامة لمباشرة التحقيقات.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
error: Content is protected !!