أخبار وتقاريرعاجل

الزراعة: روسيا أكبر مستورد للبطاطس المصرية وصادرتنا لها تضاعفت هذا العام

الزراعة: روسيا أكبر مستورد للبطاطس المصرية وصادرتنا لها تضاعفت هذا العام

قالت وزارة الزراعة، اليوم الخميس، إن دولة روسيا تعتبر أكبر مستورد للبطاطس المصرية، مشيرة إلى أن صادرات مصر لها من البطاطس تضاعفت هذا العام.

ووفقا لبيان الوزارة، فإن إجمالي صادرات مص من البطاطس بلغ 386572 طن على النحو التالي:

دول الاتحاد الأوروبي 144620 والدول العربية 114991 وبعض الدول الأجنبية الأخرى 7672 طنا.

وأوضح البيان أن “صادرات مصر لدولة روسيا من البطاطس قد تضاعفت هذا العام وبلغت حوالى 119288 طن حتى الأن”.

من جانبها، أكدت الدكتورة نجلاء بلابل مدير مشروع مكافحة العفن البني في البطاطس أن معامل المشروع تعمل طوال أيام الاسبوع على مدار الساعة لسرعة الانتهاء من فحص عينات التصدير والسوق المحلى.

وأضافت أن وحدة الرصد والمتابعة بالمشروع تقوم بمتابعة صحة وجودة المحصول.

وكانت السلطات الصحية الروسية، قد أعلنت الاثنين الماضي، فرض قيود مؤقتة على عمليات استيراد البطاطس من مصر بسبب اكتشاف بكتيريا ضارة.

ونشر الموقع الرسمي الفيدرالي “روسيل خزنادزور” لمراقبة الصحة البيطرية والنباتية، اليوم، بيانا على موقعه في الإنترنت، أشار فيه إلى قيام المؤسسة، ابتداء من تاريخ 6 أبريل المقبل، بفرض قيود مؤقتة على توريد البطاطس من إحدى مناطق مصر بسبب اكتشاف احتوائها على بكتيريا ضارة.

وتم التعرف على البكتيريا الضارة التي تحمل اسم “الزائفة” (Pseudomonas) والتي تسبب تعفن البطاطس.

وتعتبر هذه البكتيريا من ضمن قائمة الكائنات التي تفرض القوانين الروسية قيودا عليها وتمنع استيراد أي مادة غذائية تحتوي عليها.

وكان الجانب المصري قد أكد عدم وجود هذه العدوى أو البكتيريا في المنطقة المحددة.

يعد العفن البكتيري البني في البطاطس مرضًا واسع الانتشار، خاصة في البلدان ذات المناخ الدافئ والرطب، حيث يقلل من غلة المحصول ويؤثر على أصناف البطاطس الحساسة بنسبة تصل إلى 50%، لكن الأثر يكون بالغا على البطاطس أثناء التخزين حيث من الممكن أن تتجاوز الخسائر 40%.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
error: Content is protected !!