تحقيقاتعاجل

هل تتأثر “ايسترن كومباني” بوجود منافس جديد في سوق السجائر المصري؟

ايسترن كومباني تدرس إنتاج السجائر الإلكترونية

هل تتأثر “ايسترن كومباني” بوجود منافس جديد في سوق السجائر المصري؟

مقر الشركة الشرقية – أرشيفية

كلمة وطن – القاهرة: بعد تردد تساؤلات بشأن المخاوف حول انتهاء احتكار الشرقية للدخان على سوق السجائر في مصر، جاءت الشركة لتؤكد عدم تأثيرها بطرح التنمية الصناعية لرخصة جديدة لإنتاج السجائر.

وأوضح محللو أسواق المال مدى تأثير وجود منافس جديد في سوق السجائر على أعمال الشركة الشرقية للدخان، وسيطرتها على سوق السجائر، ومدى تأثر السهم بتلك الأخبار.

وتشير آراء الخبراء إلى وجود تأثير إيجابي محتمل على وجود ذلك المنافس مع اتساع السوق ودخول ايسترن كومباني في منتجات جديدة.

 

رد الشركة

ورداً على التساؤلات التي أثيرت في ذلك، قالت شركة الشرقية – ايسترن كومباني، إن هيئة التنمية الصناعية أصدرت كراسة شروط خاصة مزايدة للحصول على رخصة جديدة لإنتاج السجائر خارج حدود شركة الشرقية ايسترن كومباني.

وأضافت أن أحد شروط الكراسة هو إتاحة الخيار للجمعية العامة للشركة الشرقية- ايسترن كومباني في المشاركة في رأسمال الشركة الجديدة بنسبة 24 بالمائة دون تحملها جزءاً من تكلفة الرخصة، ما يحقق استعاضة جزئية لأي خسارة قد تلحق بها في حالة خروج أحد المصنعين الحاليين لديها وحصوله على الرخصة الجديدة، في ظل اشتراط أن الرخصة الجديدة تشمل تصنيع السجائر الإلكترونية الجديدة.

وشملت شروط الكراسة عدم أحقية الشركة الجديدة في إنتاج سجائر في الفئة السعرية الشعبية التي تسيطر عليها الشركة الشرقية، وتمثل 98 بالمائة من مبيعاتها، ما يضمن عدم وجود أي تهديد تنافسي من الشركة الجديدة.

وذكرت الشركة أن مجلس الإدارة، كان قد كون مجموعة من اللجان ومنها لجنة دراسة المخاطر التي كان على رأس أولوياتها كيفية التعامل مع دخول منافس جديد في قطاع تصنيع السجائر، وقد أعدت خططاً جديدة للتعامل مع هذا التطور، وتدرس عدة مشروعات هامة سيتم الإعلان عنها تباعاً.

وبختام تعاملات الأمس، ارتفع سهم الشركة بنسبة 2.63% عند مستوى 12.49 جنيه للسهم بقيمة تداول بلغت 1.43 مليون جنيه، ومنذ بداية العام تراجع سهم الشركة الشرقية بنسبة 4.2%.

 

استمرار السيطرة

ومن ناحيتها، أكدت مدير التداول في شركة عربية أون لاين لتداول الأوراق المالية، منى مصطفى، أن دخول الشركة الجديدة لا يؤثر سلباً على حصة الشرقية للدخان وليس له أي تأثير سلبي على سهم الشركة.

وأشارت مديرة التداول إلى أن كراسة الشروط أكدت استمرارها في استحواذها على حصة أغلبية في سوق السجائر، وبخاصة الشعبية وذلك من خلال 3 بنود رئيسية تتمثل في امتلاكها حصة تصل إلى ربع أسهم الشركة بما يؤهلها للتدخل في قرارات مجلس الإدارة.

وأضافت أن الشروط تضمن أيضاً تنافسية السوق، حيث إن الشركات المنافسة ستبيع بأسعار أكثر بنحو 50% من أسعار الشرقية للدخان بينما يضمن حفاظها على حجم المبيعات وحصتها بالسوق، بالإضافة إلى تأكيد كراسة الشروط على عدم أحقية المنافسة في تصنيع المنتج الشعبي.

ونوهت بأن دخول منافس قد يؤثر بالإيجاب على السوق، كما ينعكس إيجاباً أيضاً على الشركة من خلال إدخال منتجات جديدة ضمن نشاطها.

وحول أداء السهم ومدى تأثره بوجود منافس، استبعدت مديرة التداول، تأثر الشركة سلباً بوجود شركة أخرى بل قد تتأثر بالإيجاب في الفترة المقبلة وقد تشهد إقبالاً، لافتة إلى قرار الشركة بعدم بيع أسهم خزينة أخرى، ما يؤكدة قودة أدائها.

وبحسب إفصاح من الشركة اليوم، قرر مجلس إدارتها وقف عمليات بيع أسهم الخزينة، حيث تم بيع 5.18 مليون سهم منذ 4 مارس الجاري.

وذكرت الشركة الشرقية، أن الرصيد الحالي لأسهم الخزينة بعد عمليات البيع بلغ 47.12 مليون سهم، تمثل نسبة 2.09 بالمائة من إجمالي أسهم الشركة.

وفي مطلع الشهر الجاري، وافق مجلس إدارة شركة الشرقية – ايسترن كومباني، على بيع أسهم الخزينة المملوكة للشركة والمشتراة خلال الفترة من 24 مارس و31 مايو 2020، بعدد 35.38 مليون سهم خزينة بسعر السوق يوم التنفيذ.

 

انعكاس إيجابي

ومن جهته، قال أيمن فودة رئيس لجنة سوق المال بالمجلس الأفريقي، إن إعلان هيئة التنمية الصناعية بإصدار كراسة الشروط للمزايدة على رخصة جديدة لإنتاج السجائر خارج حدود الشرقية للدخان التي تربعت على عرش إنتاج السجائر لعقود قد ينعكس بالإيجاب على الشركة على المدى البعيد.

وأرجع فودة توقع إلى مراعاة كراسة الشروط لعدم انعكاس وجود الشركة الفائزة فى السوق المصري سلبياً على الشركة الأم، موضحاً أن الشرقية للدخان ستتأثر بالإيجاب على المدى البعيد بدخول صناعات جديدة للسوق والانخراط في عالم السجائر الإلكترونية.

وأكد خبير أسواق المال عدم تأثر الشركة سلباً في ظل تحييد المنتج الجديد عن إنتاج السجائر الشعبية التي تمثل 98% من إنتاج ايسترن كومباني، لافتاً إلى أن المنتج الجديد سيكون إضافة للشركة من خلال توسيع قاعدة عملائها.

وارتفعت أرباح الشركة خلال الربع الثاني من 2020-2021 بنسبة 19 بالمائة على أساس سنوي، لتبلغ 1.37 مليار جنيه.

وكانت إيرادات النشاط بلغت خلال الربع الثاني 4.21 مليار جنيه، بارتفاع 6 بالمائة على أساس سنوي.

وتستهدف الموازنة التخطيطية للعام المالي 2020-2021 صافي ربح قدره 4.3 مليار جنيه، بينما تستهدف الموازنة التخطيطية للشركة إجمالي إيرادات نشاط بنحو 15.9 مليار جنيه.

من جهه آخري قالت شركة الشرقية – ايسترن كومباني، إنها تدرس في الوقت الحالي بدائل التدخين من سجائر الإلكترونية، والتي أثبتت الدراسات أن هناك احتمالاً جيداً لحدوث طلب عليها كبديل أقل خطراً من السجائر التقليدية.

وأضافت الشركة في بيان لبورصة مصر، اليوم، أنها تدرس إنتاج هذه البدائل من ناحية قابلية مستهلكيها لاستخدامها، كما تقوم بمشاورات مع مصنعي السجائر الإلكترونية استعداداً لطرحها بالأسواق بعد الحصول على التراخيص اللازمة لذلك من الجهات المختصة.

وأشارت الشركة، إلى أن ذلك يأتي وفقاً لاستراتيجية الشركة في التوسع وتنويع منتجاتها، وفي إطار الشركة لتطوير منتجاتها والاستعداد للمستقبل.

وارتفعت أرباح الشركة خلال الربع الثاني من 2020-2021 بنسبة 19 بالمائة على أساس سنوي، لتبلغ 1.37 مليار جنيه.

وكانت إيرادات النشاط بلغت خلال الربع الثاني 4.21 مليار جنيه، بارتفاع 6 بالمائة على أساس سنوي.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
error: Content is protected !!