الشارع السياسي

تداعيات تصفية “الحديد والصلب” على مائدة حزب التجمع

تداعيات تصفية “الحديد والصلب” على مائدة حزب التجمع

حزب التجمع

كتب- السيد البيومى:

نظم المجلس الرئاسي لحزب التجمع برئاسة النائب سيد عبدالعال رئيس الحزب ندوة لمناقشة تداعيات قرار تصفية شركة الحديد والصلب المصرية، أدارها الصحفي عبدالوهاب خضر عضو المكتب السياسي وأمين إعلام حزب التجمع، وتحدث فيها المهندس سامي عبدالرحمن رئيس مجلس إدارة الشركة الأسبق، والمهندس خالد الفقي رئيس النقابة العامة للصناعات المعدنية والهندسية، عضو الشركة القابضة، والجمعية العمومية للشركة، والمؤرخ العمالي صلاح الانصاري أحد قيادات الشركة التاريخيين، وشارك نواب برلمان وقيادات من حزب التجمع، وجريدة الأهالي.

وتأتي هذه الندوة من منطلق دفاع حزب التجمع عن الصناعة الوطنية، ورؤيته لأهمية الدور الذي تقوم به الصناعة التحويلية في التنمية الاقتصادية والاجتماعية، فضلاً عن رمزية شركة الحديد والصلب الصناعية والوطنية، بالإضافة لضعف المبررات التي قدمتها الجمعية العمومية غير العادية في قرارها بالتصفية، متمسكاً برفضه لهذا القرار، والمطالبة بوقفه فوراً، ودعوته لضرورة تشكيل لجنة تحقيق على أعلى مستوى، تضم خبراء في صناعة الصلب وإدارة الشركات الكبري للتحقيق في ملابسات صدور هذا القرار، حفاظاً على مقدرات الشعب المصري، وصناعته الوطنية.

وهي المطالب التي تطابقت تماما مع المعلومات التي وردت على لسان الخبراء من المتحدثين في هذه الندوة، والتي تؤكد السياسة الممنهجة لتخسير الشركة رغم مقوماتها للنهوض.

اللقاء جرى خلاله عرض وثائق ومستندات ومعلومات ستكون أيضا ضمن أدوات “الحزب” برلمانياً وسياسياً وإعلامياً، في مواجهة “القرار”.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
error: Content is protected !!