ساحة الرأي

صبرى القن.. يكتب: متى تدفع العربة للأمام ؟!

صبرى القن.. يكتب: متى تدفع العربة للأمام ؟!

صيرى الفن .. كاتب صحفي وشاعر

كتبت من قبل عن الحاق الأذى بالمصريين فى ليبيا وأنه يتجاوز عددهم المليون ونصف، فاتحيين بيوت، وعودتهم ستتسبب فى المزيد من المعاناة، وهم معرضون للموت والقتل فى أى لحظة، وأنه علينا أن نتعامل مع الملف الليبى بعين المصلحة والمصالحة، فليس بين الشعبين ضغائن ولا كراهية، وليس بين الحكومتين صراعات على مصالح بعينها أو أطماع بل كان الممكن أن نقف موقفا سياسيا شأن الكثير من الدول المحيطة بنا أو المجاورة.

 فالحكومات ترحل مع الوقت، أما الشعوب فباقية، (وأما الزبد فيذهب جفاءا وأما ما ينفع الناس فيمكث فى الأرض) صدق الله العظيم.

 بات الأمر صعبا بل فى غاية من الصعوبة بعد وباء كورونا، وأصبح تحقيق حلم العودة لدول النفط بعد قرارات الكويت والسعودية وغيرها من سعودة العمالة والاكتفاء بالخليجيين، أمرا فى غاية الصعوبة.

 والسؤال الذى يطرح نفسه الآن ماذا نحن فاعلين فى مستقبل الأيام ؟ وقد سدت فى وجوه المصريين أبواب العمل والرزق، ما الذى يمكن أن نفعله لمثل هؤلاء؟ كى نجد لهم فرصة عمل حقيقية تعوضهم عن أرباح ما كانوا يكسبونه بغربتهم وبخاصة أنهم تعودوا الآن، بالتأكيد على أسلوب حياة ومصاريف مختلفة كثيرا ولديهم أسر، وأولاد بالمدارس، ولاشك أن نزيف المال والمصاريف التى تصرف يوميا بدأ ينضب وينتهى، ولا أحد على الاطلاق يمكن له أن يخبرنا متى تتحرك العربة وتدفع للأمام ؟؟

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
error: Content is protected !!
إغلاق
إغلاق