طب وعلومعاجل

اتهامات لوزارة الصحة بالتقاعس عن حماية الأطباء من كورونا

اتهامات لوزارة الصحة بالتقاعس عن حماية الأطباء من كورونا

  

كتب – خالد خليقة   

تسود حالة من الغضب في صفوف الأطباء، بعد تزايد حالات الإصابة والوفاة بين الأطقم الطبية جراء فيروس كورونا، متهمين وزارة الصحة بالتقاعس عن حمايتهم.

وحسب بيانات نقابة الأطباء، فقد توفي 19 طبيبا، وأصيب نحو 350 طبيبا بفيروس كورونا، منذ تفشى الوباء في البلد.

وأمس الأحد، أعلن طبيبان عن تقديم استقالتهما إلى وزارة الصحة؛ بسبب تزايد الوفيات جراء الفيروس في صفوفهم، مع وفاة 3 أطباء في أول أيام عيد الفطر.

وقالت النقابة، في بيان شديد اللهجة صباح الاثنين، إن أعضاءها يؤدون ”واجبهم الوطني ومستمرون كذلك في مواجهة جائحة وباء الكورونا“.

لكنها طالبت وزارة الصحة بـ“الالتزام بواجبها حيال هؤلاء الأطباء وأعضاء الطواقم الطبية الذين يضحون بأنفسهم، من خلال توفير الحماية لهم وسرعة علاج من يصاب بالمرض منهم“.

وتابعت: ”للأسف الشديد فقد تكررت حالات تقاعس وزارة الصحة عن القيام بواجبها في حماية الأطباء، بداية من الامتناع عن التحاليل المبكرة لاكتشاف أي إصابات بين أعضاء الطواقم الطبية، إلى التعنت في إجراء المسحات للمخالطين منهم لحالات إيجابية، لتصل حتى إلى التقاعس في سرعة توفير أماكن العلاج للمصابين منهم“.

وحمَّلت النقابة الوزارة ”المسؤولية الكاملة لازدياد حالات الإصابة والوفيات بين الأطباء نتيجة تقاعسها وإهمالها في حمايتهم“.

وقالت إنها ”ستتخذ جميع الإجراءات القانونية والنقابية لحماية أرواح أعضائها، وستلاحق جميع المتورطين عن هذا التقصير الذي يصل لدرجة جريمة القتل بالترك“.

ودعت النقابة الأطباء إلى ”التمسك بالإجراءات الضرورية قبل بدء عملهم، ومن بينها توفير وسائل الوقاية الشخصية الكاملة، وتلقي التدريب الفعلي على التعامل مع حالات كورونا، وإجراء مسحات حال وجود أعراض أو حال مخالطة حالات إيجابية دون وسائل الحماية اللازمة، وتوفير المستلزمات والأدوية اللازمة لأداء العمل“.

في الأثناء طالب البعض بإقالة وزيرة الصحة، إذ كتب رجل الأعمال حسن هيكل عبر صفحته على ”تويتر“: ”أما نقابة الأطباء فتستغيث: لو صعب إقالة وزيرة الصحة حتى لا يبدو أمام العالم أنه فيه تفشي أو سوء إدارة، فلازم حد تاني يتولى المسؤولية مباشرة“.

أما نقابة الأطباء تستغيث كده =لو صعب اقالة وزيرة الصحة حتى لا يبدو أمام العالم انه فيه تفشي او سوء إدارة، فلازم حد تاني يتولى المسؤولية مباشرة.

وغرد الطبيب أحمد النجار: ”افتحولنا أماكن نعرف نعمل فيها مسحات لينا على حسابنا.. واحنا دكاترة في بعضينا هنشيل نفسنا وهنسند بعض بس وفروهالنا خلوا اللي يشك مننا ف إصابته يعرف يتصرف بدل مانستني حد يحن علينا“.

وسجلت مصر، أمس الأحد، 29 حالة وفاة بفيروس كورونا المستجد، وذلك كأعلى معدل وفيات منذ ظهور الوباء في البلاد، إضافة إلى تسجيل 752 إصابة جديدة بكورونا.

 

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
error: Content is protected !!