الجريمة والعقابعاجل

“العجوز الثري والخادمة”.. علاقة آثمة تحولت إلى قضية قتل وسرقة

“العجوز الثري والخادمة”.. علاقة آثمة تحولت إلى قضية قتل وسرقة

"العجوز الثري والخادمة".. علاقة آثمة تحولت إلى قضية قتل وسرقة

 

أمرت النيابة العامة، بشمال الجيزة، بتشريح جثة صاحب شركة، عقب مقتله على يد خادمته وزوجها وصديقتها، داخل شقته في العجوزة، وحبس المتهمين الثلاثة في الواقعة أربعة أيام على ذمة التحقيقات.
كما طلبت تحريات الأجهزة الأمنية حول الجريمة للوقوف على ظروفها وملابساتها.

وكشفت التحقيقات الأولية أن المجني عليه، صاحب شركة، جمعته علاقة غير شرعية بخادمة، كانت تزوره في شقته التي يقيم بها وحده من وقت لآخر.

وأضافت التحقيقات أن الخادمة قررت قتل صاحب الشركة المسن، وسرقة محتويات شقته؛ لاعتقادها بأنه يحتفظ في الشقة بمبالغ مالية طائلة، واستعانت بزوجها وصديقتها على ذلك، وأن المتهمين قتلوا المجني عليه خنقًا، واستولوا على الهاتف المحمول الخاص بضحيتهم وشاشة تليفزيون .LCD

والبداية عندما تبلغ لقسم شرطة العجوزة بعثور أمن الجيزة على جثة مالك محل قطع غيار سيارات، 69 سنة بشقته مسجاة على وجهها بصالة الشقة وملفوف حول رقبته كوفية ومُقيد اليدين بشريط لاصق وعدم العثور على شاشة تلفزيون وهاتف محمول ولا يوجد بعثرة بمحتوياته.

وأسفرت جهود فريق البحث المُشكل برئاسة قطاع الأمن العام، تحت إشراف اللواء علاء الدين سليم، مساعد الوزير لقطاع الأمن العام، وبمشاركة مفتشي القطاع وضباط الإدارة العامة لمباحث الجيزة عن تحديد مرتكبي الواقعة وهم سائق له معلومات جنائية “ويبلغ من العمر 25 عاما وزوجته وعمرها 31 عاما، وربة منزل عمرها 20 عاما.

عقب تقنين الإجراءات تم استهدافهم بمأمورية برئاسة قطاع الأمن العام أسفرت عن ضبطهم , بمواجهتهم بما توصلت إليه التحريات أقروا بها واعترفوا تفصيلياً بارتكابهم الواقعة.

وقررت الثانية بسابقة تعرفها على المجني عليه منذ 3 أشهر وكانت تتردد عليه لأعمال النظافة، وتطورت بينهما إلى علاقة، وأضافت أنها كانت تقيم صحبة المتهم الأول وزوجته ونظراً لمرورهم بضائقة مالية عقدوا العزم على قتل المجني عليه وسرقته.

وفى سبيل تنفيذ مخططهم قامت بالاتصال بالمجني عليه وأخبرته بأنها سوف ترسل له صديقتها “المتهمة الثالثة” وتوجهت والمتهم الأول لمسكن المجني عليه وعقب دخولها فاجئه المتهم الأول بالدخول وقام بتقيد يديه باللاصق إلا أن المجني عليه قاوموه فقام بخنقه بالكوفية “المعثور عليها” فأودى بحياته واستوليا على، 150جنيه وشاشة تليفزيون و جهاز ريسيفر – هاتف محمول وهربا.

بمواجهة المتهم الأول والثالثة بما جاء بأقوال المتهمة الثانية أيدا ذلك، تم بإرشادهم ضبط المسروقات لدى عمليهما، مالك محل صيانة أجهزة كهربائية – مالك محل هواتف محمولة، أمكن ضبطهما.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
error: Content is protected !!
إغلاق
إغلاق