كورة وملاعب

قمة خليجية مرتقبة بين الوحدة الإماراتي والأهلي السعودي في منافسات دوري أبطال آسيا

قمة خليجية مرتقبة بين الوحدة الإماراتي والأهلي السعودي في منافسات دوري أبطال آسيا

قمة خليجية مرتقبة بين الوحدة الإماراتي والأهلي السعودي في منافسات دوري أبطال آسيا

 

الرياض – ياسر الصعيدي

ينطلق الهلال السعودي في حملة الدفاع عن لقبه القاري بمواجهة فريق شهر خودرو الإيراني الإثنين، ضمن الجولة الأولى لمسابقة دوري أبطال آسيا في كرة القدم التي تطغى عليها هذا الموسم مخاوف أمنية وصحية. ويدخل الهلال المسابقة متوجا بلقب “نادي العقد” في المسابقة، بحسب استفتاء أجراه الاتحاد الآسيوي ونشر نتائجه عبر موقعه الإلكتروني.

وسيكون الفريق السعودي غدا الإثنين في مواجهة فريق شهر خودرو الإيراني الذي يشارك للمرة الأولى، على ملعب زعبيل في نادي الوصل بدبي، ضمن الجولة الأولى للمجموعة الثانية التي تشهد أيضا حلول شباب الأهلي دبي ضيفا على باختاكور في أوزبكستان.

وتوج الهلال بقيادة المدرب الروماني رازفان لوشيسكو العام الماضي بلقب المسابقة للمرة الثالثة في تاريخه بعد 1991 و2000، بدفع أساسي من مهاجمه “الأسد” الفرنسي بافيتيمبي غوميز، أفضل لاعب في المسابقة وهدافها في الموسم الماضي بـ11 هدفا. ويمر فريق مدينة الرياض بمرحلة جيدة على مختلف المستويات، إذ قدم أداء مشرفا في كأس العالم للأندية 2019 وحل رابعا فيها، ويتصدر حالياً الدوري المحلي بفارق ثلاث نقاط عن النصر حامل اللقب.

وسيكون الهلال بمعظم نجومه مثل غوميز والبرازيلي كارلوس إدواردو والبيروفي أندري كاريو وسالم الدوسري، لكن في غياب الظهير محمد الشلهوب الذي أعلن النادي السبت، تعرضه لإصابة في العضلة الخلفية. من جهته، يخوض شهر خودرو دور المجموعات للمرة الأولى في تاريخه، بعد اجتيازه التصفيات الأولية على حساب الرفاع البحريني والسيلية القطري، وهو يحتل المركز الخامس في الدوري الإيراني.

 

وفي المجموعة ذاتها، يعود شباب الأهلي وصيف نسخة 2015 للمشاركة في المسابقة بثوب جديد بعدما غاب عنها في آخر نسختين. وستكون المشاركة الحالية السابعة للفريق الإماراتي الذي لعب في النسخ الست السابقة باسم الأهلي قبل أن يتم دمجه في 2017 مع ناديي الشباب ودبي وليحمل اسمه الحالي.
في ظل توقف مباريات الدوري العراقي، يأمل فريق الشرطة في أن يعوض قارّيا خروجه من ربع نهائي بطولة الأندية العربية

ويمر شباب الأهلي بفترة مميزة حاليا مع احتلاله لصدارة الدوري الإماراتي بفارق ست نقاط عن أقرب منافسيه، وهو يطمح لنقل تألقه المحلي إلى الآسيوي الذي عرف تميزا واضحا في آخر مشاركتين عندما بلغ نهائي 2015 قبل أن يخسر أمام غوانغجو إيفرغراند الصيني، وخرج من دور الـ16 في نسخة 2017 أمام الأهلي السعودي.

ويتوقع أن يلاقي شباب الأهلي مهمة صعبة أمام باختاكور بطل أوزبكستان، والذي سبق أن فاز عليه مرتين في نسخة 2009. وسيعتمد شباب الأهلي على الرباعي أحمد خليل والأرجنتيني فيديركو كارتابيا والإسباني بيدرو كوندي والأوزبكستاني عزيز غانييف القادم من مواطنه ناساف والذي سيخوض أول مباراة رسمية بعدما تم التعاقد معه مؤخرا وقيده في المسابقة الآسيوية بدلا من المولدافي لوفانور هنريكي.

وتشهد المجموعة الأولى قمة خليجية بين الوحدة الإماراتي وضيفه الأهلي السعودي، ولقاء مرتقبا بين الشرطة العراقي واستقلال طهران الإيراني. ويدشن الوحدة مشاركته الثالثة عشرة في دوري أبطال آسيا بمعنويات عالية في أبوظبي. وبدأ الوحدة الموسم بشكل سيء حين ودع كأسَي الإمارات والرابطة مبكرا، قبل أن تتحسن نتائجه بعد التعاقدات التي أجراها في فترة الانتقالات الشتوية والتي ساهمت في تحقيقه خمسة انتصارات متتالية، جعلته يعود للمنافسة بقوة على لقب الدوري المحلي مع احتلاله للمركز الثالث وبفارق سبع نقاط عن شباب الأهلي المتصدر.

وضم الوحدة الكوري الجنوبي لي ميونغ والكونغولي بول خوسيه مبوكو والبرازيلي لوكاس بيمينتا والمحليين خميس إسماعيل وفارس جمعة. ويشكل اللاعبون الجدد مع الأرجنتيني سيباستيان تيغالي الذي سجل في المسابقة الآسيوية كلاعب محلي بعدما نال الجنسية الإماراتية، والكوري الجنوبي تشانغ ريم والمخضرم إسماعيل مطر، نقطة الثقل في تشكيلة المدرب الإسباني مانويل خيمينيز.

ويعول الوحدة الذي ودع منافسات النسخة الماضية من دور الـ16 أمام النصر السعودي، على البداية الجيدة في دوري الأبطال ومساندة جماهيره بعدما قرر دخولها مجانا إلى مدرجات ملعب آل نهيان.
من جهته، يدخل الأهلي وصيف 1986 و2012 مثقلا بالإصابات لاسيما لنجمه السوري عمر السومة. وسبق للوحدة والأهلي أن التقيا في نسخة 2008، فتعادلا ذهابا 0-0 في جدة، وفاز الفريق الإماراتي 2-1 في أبوظبي إيابا.

ويستعد الشرطة لاستضافة استقلال طهران الإيراني في مدينة أربيل مركز إقليم كردستان في شمال العراق. واختار الشرطة ملعب كربلاء (جنوب) الدولي سابقا لمبارياته البيتية، قبل مطالبته الاتحاد الآسيوي بنقلها إلى أربيل في ظل إبداء بعض فرق المجموعة رغبتها في عدم زيارة كربلاء في ظل الاحتجاجات التي تشهدها بغداد ومناطق جنوب العراق منذ أكتوبر الماضي.

وفي ظل توقف مباريات الدوري العراقي حتى الآن بسبب الأوضاع الراهنة، يأمل الشرطة في أن يعوض قارّيا خروجه من ربع نهائي بطولة الأندية العربية على يد الشباب السعودي. واعتبر المدرب المساعد للفريق أحمد صلاح أن المشاركة الآسيوية “هي الأصعب وتختلف عن كل البطولات الأخرى”.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
error: Content is protected !!
إغلاق
إغلاق