قبلي وبحري

فضيحة جامعة المنوفية ” تركيع و عزل استاذ جامعى لتمرير نتائج  أبناء أستاذة الجامعة

 

 

كتب – محمد عنانى 

فى عملية تركيع للدكتور هشام البدرى استاذ ورئيس قسم القانون العام بكلية الحقوق جامعة المنوفية .

وعلى طريقة نبعده كام شهر على ما أولاد الاساتذه يتم تخرجهم  بدرجة إمتياز .

قام اليوم مجلس تأديب جامعة المنوفية بعزل د هشام البدرى استاذ القانون بجامعة المنوفية لانه كشف عن تسريب الامتحانات والتلاعب فى الكنترول لصالح أبناء أستاذة الجامعة .

تركيع استاذ جامعة يعد قضية فساد علمي واخلاقي و اداري ابطالها من كبار أساتذة القانون بالجامعات المصرية هم للاسف ارباب العلم وواجهة التعليم العالي بمصر . فقد سقمنا السقي والساقي وبالاحري .

في ظل ذلك الغياب السافر لوزارة التعليم بكافة إدارتها .ونضع  هنا تلك المأساة علي مائدة السيد رئيس جمهورية مصر العربية  عبدالفتاح السيسي .

فإن من ذاق مرارة الظلم يحدوه الامل ان يجد ضالته عند الرئيس. بدأت احداث تلك القضية عندما رفض أ.د  هشام البدري – استاذ و رئيس قسم القانون العام بجامعة المنوفية غض الطرف عن الفساد و المفسدين منذ ان كان منتدباً بكلية الحقوق جامعة السادات كشف وقتها عن جريمة اخلاقيه للعميد السابق و تم الغاء انتدابه و اعادته لكلية الحقوق جامعة المنوفية .

هناك ايضاً رفض غض الطرف عن تسريبات امتحانات لابناء زملائه واتهم بعضهم بتزوير النتائج لصالح أبنائهم فبدأت المؤمرات تحاك ضده وبدأ الترتيب لتنحيته عن رئاسة القسم و كذلك اهانته بل وصلت الي حد فصله من الكلية .

و حتي لا يكون ما نسرده كلاماً مرسلاً اليكم تسريبات استطعنا الحصول عليها من أحد مصادرنا داخل كلية الحقوق جامعة المنوفية تثبت بالدليل القاطع الفساد الأخلاقي والاداري والمؤمرات التي تم تدبيرها لذبح استاذ ورئيس قسم القانون العام .

السيد الرئيس الذبح لا يقتصرعلي ان تفصل رأس الانسان بسيف او يتم نحرها بسكين بل إن إهدار الكرامة والظلم يقع علي المظلوم كواقع ذبح الشاةِ بنصل بارد .

 

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
error: Content is protected !!
إغلاق
إغلاق