ساحة الرأي

طه خليفة يكتب: القنوات الشيعية

طه خليفة يكتب: القنوات الشيعية

طه خليفة يكتب: القنوات الشيعية
طه خليفة
بقلم: طه خليفة

توقف الريموت عند واحدة من القنوات الدينية الشيعية، شاهدت شخصاً يرتدي ملابس سوداء مزركشة بنقوش في أجزاء منها، ويقف على منصة مرتفعة عن الحضور، وأمامه العديد من الميكروفونات، ويقرأ من أوراق مطبوعة عبارات شبه منظومة عن آل البيت الكرام.

هي ليست قراءة عادية، إنما يمط الكلام، ويرفع صوته ويُخفضّه، ويتقافز، ويحرك يديه لأعلى وأسفل، ويقترب من الميكروفونات، ويبتعد عنها، وهكذا في مرثيته الكربلائية اللانهائية.

هذه الممارسات الأكروباتية أشبه بمن يؤدي ألعاباً في سيرك.

والجمهور الذي يقف أمامه، وهو من أعمار مختلفة، يردد ورائه دون تفكير بعض ما يقوله، وهم مثل البطانة.
كل هذا يجري داخل مسجد يُسمى (حسينية) نسبة إلى الحسين عليه السلام.

هل المساجد للصلاة، والعبادة، والروحانيات، والتقرب إلى الله في هدوء ووقار، أم لهذه الممارسات التي لا أصل لها في القرآن، أو السنة المطهرة، أو عمل السلف الصالح؟.

هذه المساخرلا علاقة لها بالدين، أو بالحب الحقيقي للسيدة فاطمة، والحسين، وآل البيت الكرام، ولا شأن لها بالدعوة والهداية، وهي ليست درساً دينياً، وتقدم صورة مشوهة عن الإسلام، والمذهب الشيعي.

حتى أصحاب العقائد الأرضية الوضعية لا يفعلون ما هو مماثل لهذا (العته) و(الخزعبلات) التي تُسهم في تغييب العقول والقلوب.
كم هو مظلوم هذا الإسلام من هؤلاء المسلمين من مختلف المذاهب والفرق.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
error: Content is protected !!
إغلاق
إغلاق